Accessibility links

بالفيديو.. حارب داعش وأصيب بالعمى فلم ينل سوى الجحود


هاشم الجندي العراقي المصاب مع ابنه

هاشم الجندي العراقي المصاب مع ابنه

انتسب إلى الجندية، وخاض مع رفاقه معارك حامية الوطيس ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش، لكنه فقد بصره نتيجة انفجار عبوة ناسفة خلال مواجهات مسلحة في ناحية عزيز بلد بمحافظة صلاح الدين العراقية.

هذه هي قصة هاشم.. منذ 90 يوما أصبح الظلام جاثما على تفاصيل حياته، فلم يدر في خلده يوما أن ملامح عائلته وأطفاله الثلاثة ووالده المقعد ستكون مجرد ذكرى.

ومما زاد من مرارة هاشم، أن لا أحد طرق باب بيته وأيضا قوبلت تضحيته بالجحود بعدما تم قطع مستحقاته المالية التي كانت تعيل أسرته.

ولم يبق لهذا المواطن سوى ابنه البكر ذي الثمانية أعوام، على ذراعه يتوكأ وعيناه بهما يرى ويتلمس دربه الذي أطفأت أنواره داعش وزاد من حلكته جحود المسؤولين الحكوميين.

تعرفوا على هذه القصة الانسانية في التقرير التالي:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG