Accessibility links

استئناف المفاوضات حول ملف ايران النووي الشهر المقبل


 صورة من داخل مفاعل بوشهر النووي جنوب إيران

صورة من داخل مفاعل بوشهر النووي جنوب إيران

أعلن الناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية جيل تودور الأربعاء أن إيران ستستأنف محادثاتها مع الوكالة في 27 سبتمبر/أيلول المقبل في العاصمة النمساوية فيينا التي تحتضن مقر الوكالة.

وقالت الوكالة في تقرير صدر الأربعاء إن إيران واصلت تركيب أجهزة حديثة للطرد المركزي في موقعها بنطنز لتزيد بذلك قدرتها على تخصيب اليورانيوم، الذي يشكل محور نزاعها مع الدول الكبرى.

وأضافت هذه الوثيقة السرية، التي نشرتها وكالة الصحافة الفرنسية، أن إيران باتت تمتلك 1008 أجهزة للطرد المركزي من نوع "اي-ار-2 ام" في هذا الموقع، في مقابل حوالى 700 قبل ثلاث سنوات. ولم يدخل أي منها حتى الآن مرحلة الانتاج.

وكان آخر لقاء بين السلطات الإيرانية والوكالة قد انتهى في منتصف مايو/أيار الماضي دون التوصل إلى اتفاق، وقد عقد هذا اللقاء قبل انتخاب الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني الذي يعتبر معتدلا.

وكان المدير العام للوكالة يوكيا أمانو قد أعرب في مارس/أذار الماضي عن ملله من فشل المفاوضات مع إيران حول ملفها النووي مؤكدا أن المباحثات تدور في "حلقة مفرغة"، بعد أن اجتمع الطرفان ست مرات منذ بداية العام 2012.

ومن المتوقع أن تشهد الجولة المقبلة من المحادثات تغيير ممثلي الوفدين بعد أن تم تغييرممثل إيران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية أخيرا في حين سيحال كبير مفاوضي الوكالة المفتش هرمان ناكريتس على التقاعد في سبتمبر/أيلول المقبل.

وكانت الوكالة قد طلبت من إيران تمكينها من تفتيش موقع بارشين العسكري قرب طهران حيث تشتبه في أن إيران أجرت تجارب على تفجيرات تقليدية تطبيقية في المجال النووي.

وتحاول الوكالة التفاوض حول اتفاق يتيح لها الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المواقع والأشخاص والوثائق كي تتمكن من توضيح كل النقاط المطروحة في تقريرها شديد الانتقاد الصادر في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.
XS
SM
MD
LG