Accessibility links

logo-print

قتل 58 شخصا السبت في غارات جوية استهدفت سوقا تجارية ومناطق في مدينة إدلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة في شمال غرب سورية، حسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، غداة اتفاق واشنطن وموسكو على هدنة.

منطقة في إدلب السبت

منطقة في إدلب السبت

وقال المرصد في بيان: "ارتفع إلى 58، بينهم 13 طفلا و13 مواطنة والبعض منهم مجهولو الهوية، عدد الشهداء الذين قتلتهم الطائرات الحربية في المجزرة التي نفذتها باستهدافها لسوق مدينة إدلب ظهر اليوم السبت".

إدلب السبت

إدلب السبت

وأضاف المرصد أن الضربات الجوية أسفرت كذلك عن سقوط عشرات الجرحى.

سوريون يحملون أحد ضحايا القصف شمال غرب إدلب السبت

سوريون يحملون أحد ضحايا القصف شمال غرب إدلب السبت

ولا تزال أعداد القتلى مرشحة "بشكل مؤكد" للارتفاع، وفق المرصد، لوجود جرحى بحالات خطرة ومفقودين، حسب المرصد.

سوريون يفرون من المواقع المقصوفة في إدلب السبت

سوريون يفرون من المواقع المقصوفة في إدلب السبت

وكالة رويترز، من ناحيتها، نقلت عن عمال إنقاذ وسكان إن طائرات قصفت سوقا مزدحمة في مدينة إدلب، ما أسفر عن سقوط 25 قتيلا على الأقل بينهم نساء وأطفال.

وقال اثنان من العاملين في الدفاع المدني لرويترز عبر الإنترنت إن العمل ما زال جاريا لانتشال الجثث من تحت أنقاض مبان منهارة في السوق بإدلب.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG