Accessibility links

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 100 طفل كانوا من بين القتلى الذين سقطوا مع استمرار الغارات الروسية والسورية على مدن وبلدات وقرى في محافظة إدلب، خلال الفترة من الـ20 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي وحتى الثلاثاء.

وبلغ عدد المدنيين القتلى 300، وأصيب أكثر من 1000 آخرين بجروح، بعضهم في حالة حرجة.

وأفاد مسعف في إدلب بوقوع أكثر من 15 غارة استهدفت المنطقة بالقنابل العنقودية، وأدت إلى تعرض أحد الأحياء لـ"دمار شبه كامل".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG