Accessibility links

الأمم المتحدة: 800 قتيل في غرق سفينة تقل مهاجرين


صورة لقارب يحمل مهاجرين غير شرعيين

صورة لقارب يحمل مهاجرين غير شرعيين

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن 800 مهاجر غير شرعي لقوا مصرعهم بعد غرق سفينتهم قبالة السواحل الليبية الأحد، مشيرة إلى أن هذه الحصيلة استقتها من 27 شخصا نجوا من الكارثة ووصلوا ليل الإثنين إلى مرفأ كاتانيا في صقلية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ايطاليا كارلوتا سامي "بإمكاننا أن نقول أن 800 شخص قضوا" في الحادث، في حصيلة سرعان ما أكدها المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة فلافيو دي جياكومو.

وتمكن ممثلون عن المفوضية والمنظمة من إجراء مقابلات مع غالبية الناجين الـ27 الذين وصلوا إلى مرفأ كاتانيا قرابة منتصف ليل الإثنين.

وقالت سامي "أجرينا مقارنات بين إفادات الناجين، كان هناك اكثر بقليل من 800 شخص على متن السفينة، بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاما. كان هناك سوريون، وحوالي 150 أريتريا، وصوماليون. لقد أبحروا من طرابلس السبت".

وقال دي جياكومو من جهته إن "الناجين هم من مالي وغامبيا والسنغال والصومال وأريتريا وبنغلادش"، مشيرا إلى أن بين هؤلاء أربعة قاصرين.

ونقل الناجون إلى مراكز إيواء في المنطقة.

وبحسب إفادات الناجين فإن سفينة الصيد التي كانوا على متنها غرقت بسبب فقدانها توازنها نتيجة لتحرك جموع المهاجرين الذين كانوا على متنها لدى اقتراب سفينة شحن برتغالية أتت لنجدتها.

وكان خفر السواحل الإيطاليون أعلنوا انتشال 24 جثة، من دون أن يؤكدوا حصيلة القتلى.

وليل الإثنين أعلنت الشرطة الإيطالية أنها اعتقلت اثنين من الناجين هما تونسي وسوري لاشتباهها في أنهما قبطان السفينة وأحد افراد طاقمه.

تحديث الأحد (13:07 تغ)

دعت المفوضية الأوروبية إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة غرق سفن تحمل مهاجرين غير قانونيين في البحر الأبيض المتوسط، وسط أنباء عن تجاوز حصيلة القتلى لـ950 شخصا.

وسيحضر الاجتماع الذي من المقرر أن ينعقد في لوكسمبورغ الخميس المقبل، وزراء داخلية وخارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد ذكرت الاثنين أن سفينة أخرى تقل 300 مهاجر سري غرقت الاثنين في البحر الأبيض المتوسط، مشيرة إلى أنها تلقت طلبا للمساعدة من طرف شخص على متن المركب.

وأوضحت المنظمة أن مكتبها في روما تلقى طلب مساعدة من مركب في المياه الدولية، مشيرة إلى أن الشخص الذي اتصل قال إن هناك أكثر من 300 شخص على المركب الذي يستقله والذي يغرق حاليا.

وأضافت المنظمة أن "هناك ثلاث سفن جنبا إلى جنب في المتوسط"، وأنها لا تعرف في أي مياه إقليمية يمكن رصد هذه السفن.

واتصلت المنظمة بخفر السواحل، لكنها أكدت أنهم لا يملكون "الوسائل للإنقاذ حاليا" بسبب النقص الذي يواجهونه على إثر غرق سفينة صيد الأحد قبالة السواحل الليبية ما أدى إلى فقدان مئات الأشخاص.

ويأتي هذا الحادث غداة إعلان المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها تخشى أن يكون 700 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في غرق قارب مكتظ بالمهاجرين الأحد قبالة الشواطئ الليبية في كارثة تعد الأسوأ حتى الآن في البحر المتوسط.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG