Accessibility links

قاتل إمام الجامع في نيويورك صدم عراقيا أثناء هروبه


سليم الشمري في صورة مأخوذة من حسابه على فيسبوك

سليم الشمري في صورة مأخوذة من حسابه على فيسبوك

لم يعرف سليم الشمري أن سائق السيارة التي أطاحت بدراجته وقذفته على رصيف أحد شوارع نيويورك هو نفسه أوسكار موريل قاتل إمام الجامع مولانا أكونجي ومساعده ثراء الدين في منطقة كوينز.

كان موريل في طريقه للهرب بعد دقيقة من إطلاقه النار السبت، على أكونجي ومساعده، عندما صدم دراجة الشمري وأصابه برضوض نقل إثرها إلى المستشفى.

"لن أنسى نظرة عينيه.. كان فيها غضب وجنون" هذا ما قاله العراقي، مصمم الأزياء المقيم في نيويورك منذ عام 2008 في مقابلة مع نيويورك بوست.

ولم يعرف الشمري هوية المعتدي عليه إلا بعد أن أفاق في المستشفى. وكان أحد المارة الذين رأوا سيارة موريل تضرب الشيميري، قد اتصل بالشرطة وأبلغهم بالحادث.

وكان سليم الشمري أو سليم ديفيد الشمري (52 عاما) كما يظهر في حسابه على فيسبوك، قد قدم إلى الولايات المتحدة من بغداد عام 2008 بعدما تعرض لتهديدات بسبب مهنته كمصمم أزياء في العراق.

المصدر: نيويورك بوست

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG