Accessibility links

اتفاق مبدئي على قرض بـ1.75 مليار دولار من صندوق النقد الدولي إلى تونس


مديرة صندوق النقد كريستين لاغارد

مديرة صندوق النقد كريستين لاغارد

أعلن صندوق النقد الدولي الجمعة أنه توصل إلى اتفاق مبدئي مع السلطات التونسية لمنحها تسهيلات ائتمانية قد تصل إلى 1.75 مليار دولار خلال عامين.

وأوضح الصندوق في بيان أن الاتفاق الذي لا يزال يحتاج إلى مصادقة مجلس إدارته، يهدف إلى مساعدة تونس على دعم اقتصادها الذي يعاني من ركود إثر الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي قبل أكثر من عامين.

وقالت مديرة صندوق النقد كريستين لاغارد في بيان إن الاتفاق "سيدعم البرنامج الاقتصادي للسلطات التونسية الذي يهدف إلى حماية الاستقرار المالي والخارجي للبلاد والتشجيع على نمو أقوى ويعود بفائدة أكبر على أكبر عدد عبر معالجة الثغرات الكبرى في القطاع المصرفي".

وأضافت أن القرض "سيساعد السلطات التونسية على تنفيذ برنامجها الإصلاحي لدعم الاستثمار الخاص وإيجاد فرص عمل وخفض التفاوت الاجتماعي بين المناطق ودعم السياسة الاجتماعية في حماية الفئات الهشة".

وأردفت لاغارد قائلة إن الإصلاحات "تستحق دعم صندوق النقد الدولي والمجتمع الدولي من خلال المساعدة المالية وتقديم المشورة والمساعدة التقنية".

ويذكر أن تونس دخلت في فترة ركود إثر إطاحة بن علي في 2011، فاقمها عدم الاستقرار السياسي والاضطرابات الاجتماعية وتراجع الاستثمار الأجنبي.
XS
SM
MD
LG