Accessibility links

الهند.. تضارب الأنباء حول مقتل مسلحين في قاعدة بتنخوت


هليكوبتر من سلاح الجو الهندي تحلق فوق قاعدة باتنخوت بعد تجدد الاشتباكات في القاعدة

هليكوبتر من سلاح الجو الهندي تحلق فوق قاعدة باتنخوت بعد تجدد الاشتباكات في القاعدة

تضاربت الأنباء الواردة من الهند عن مقتل مسلحيْن شاركا في الهجوم على قاعدة بتنخوت الجوية في ولاية البنجاب شمال البلاد.

ففي حين ذكرت وزارة الداخلية ومسؤولون عسكريون طلبوا عدم كشف أسمائهم، في وقت سابق الأحد أن الإثنين قتلا، قال المارشال الجوي أنيل خوسلا في تصريح صحافي في نيودلهي وفق وكالة رويترز "لا يمكن حتى الآن إعلان تطهير المنطقة تماما".

وقال وزير الداخلية راجيف مهريشي للصحافيين بحسب رويترز إنه يأمل خلال الليل أن يتم "قتل" الاثنين الآخرين اللذين يعتقد أنهما طليقان. وأضاف أن من غير الممكن تأكيد مقتلهما حتى يتم العثور على جثتيهما.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى مصدر في الشرطة الهندية قوله إن عنصرين من المجموعة المسلحة التي هاجمت القاعدة الجوية قتلا خلال تبادل جديد لإطلاق النار الأحد.

وأضافت أن عدد قتلى الهجوم، الذي بدأ فجر السبت على القاعدة الواقعة في شمال البلاد قرب الحدود مع باكستان، وصل إلى سبعة عسكريين وستة مهاجمين.

وفيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الهجوم على الفور، من المرجح أن عناصر المجموعة ينتمون إلى "جيش محمد" التي تتخذ من باكستان مقرا لها.

ويقاتل "جيش محمد" المحظور في باكستان، الدولة الهندية في منطقة كشمير في جبال هيمالايا، حيث أسفر نزاع انفصالي عن نحو 100 ألف قتيل.

مسلح أو اثنان مازالا في قاعدة بتنخوت (13:57 ت.غ)

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن مسلحا أو اثنين من أفراد مجموعة يعتقد أنها إسلامية، ما زالا متحصنين بعد ظهر الأحد في قاعدة بتنخوت الجوية في ولاية البنجاب شمال الهند، بعد الهجوم الذي أسفر السبت عن مقتل سبعة عسكريين وإصابة 20 آخرين.

وقد سمع مراسل الوكالة في المكان دوي إطلاق نار داخل القاعدة الاستراتيجية، التي تبعد حوالى 50 كيلومترا عن الحدود الباكستانية.

وقال قائد شرطة بتنخوت في ولاية البنجاب كونوار فيجاي بارتاب سينغ "نعتقد أن واحدا أو اثنين من الإرهابيين ما زالا متحصنين" في القاعدة، وأضاف "أنهما يطلقان النار بتقطع. ونحاول محاصرتهما".

واشنطن تدين

وكانت الولايات المتحدة قد دانت الهجوم على قاعدة بتنخوت الجوية، ودعت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها مساء السبت، الهند وباكستان إلى التعاون لمحاسبة المسؤولين عن الهجوم.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي إن الولايات المتحدة ملتزمة بشراكتها القوية مع الحكومة الهندية لمكافحة الإرهاب، مضيفاً أن واشنطن تحض كل دول المنطقة على التعاون من أجل تعطيل وتفكيك الشبكات الارهابية و جلب مرتكبي هذا الفعل الشنيع أمام القضاء.

وكان مصدر رسمي قد أكد السبت أن الجيش الهندي أنهى هجوما شنه أربعة مسلحين يعتقد أنهم إسلاميون على قاعدة جوية قريبة من الحدود مع باكستان، وقتل المسلحين الأربعة.


المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG