Accessibility links

الخارجية الأميركية تؤكد على متانة العلاقات مع نيودلهي رغم اعتقال دبلوماسية هندية


المركز الأميركي بنيودلهي. أرشيف

المركز الأميركي بنيودلهي. أرشيف

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن إزالة الحواجز الأمنية بالقرب من مبنى السفارة الأميركية في نيودلهي بأمر من الحكومة الهندية لن يمثل عائقا أمام استمرار العلاقات الطيبة مع حكومة نيودلهي.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماري هارف الثلاثاء إن الولايات المتحدة "تتمتع بصداقة واضحة وعميقة. ولن تؤثر هذه الحادثة الفردية بأي شكل من الأشكال على العلاقات الوثيقة والمحترمة التي نتقاسمها ونواصل تقاسمها مع الهند".

ودعت المتحدثة الأميركية الهند إلى الوفاء بجميع التزاماتها بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والعلاقات القنصلية، وهي الاتفاقية الخاصة بحماية الدبلوماسيين.

إجراءات هندية ضد واشنطن بعد اعتقال دبلوماسية في نيويورك( في 17 ديسمبر/كانون الأول آخر تحديث 17:51 غرينيتش)

اتخذت الهند الثلاثاء سلسلة اجراءات ضد الولايات المتحدة بسبب توقيف دبلوماسية هندية في نيويورك، بما يشمل سحب بطاقات هوية من موظفي القنصليات الأميركية كما أعلنت مصادر في وزارة الخارجية في نيودلهي.

وقال مصدر في الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية رافضا الكشف عن اسمه "لقد أمرنا بسحب كل بطاقات الهوية التي تصدرها وزارة الشؤون الخارجية لمسؤولي القنصليات الأميركية في كافة أنحاء الهند".

وأضاف المصدر أن "هذه البطاقات تسهل دخول وحركة تنقل حامليها في المطارات الهندية واماكن عامة أخرى".

وقال مصدر آخر في وزارة الخارجية رافضا الكشف عن اسمه إن الحكومة الهندية ستوقف أيضا كل تصريحات إدخال بضائع للسفارة الأميركية مثل المشروبات الروحية.

وأزالت قوات الأمن الهندية الحواجز التي كانت تنصبها الشرطة في محيط السفارة الأميركية في العاصمة نيودلهي في إجراء آخر يعتبر ردا على اعتقال الدبلوماسية.

شبهات حول تزوير في تأشيرة دخول خادمة

ويأتي ذلك فيما يتزايد الغضب في الهند بعد اعتقال نائبة القنصل الهندي العام ديواني خوبراغاد الإسبوع الماضي في نيويورك لساعات بسبب شبهات حول حصول تزوير في تأشيرة دخول خادمتها وهو ما وصفه المسؤولون الهنود بأنه "مذل".

وقالت وزير الخارجية الهندي سلمان خورشيد الثلاثاء إن الحكومة اعتمدت اجراءات لمعالجة هذه المسالة مشيرا إلى أن اعتقال الدبلوماسية بينما كانت توصل أولادها إلى المدرسة "أمر غير مقبول على الإطلاق".

وأضاف "لقد عبرنا عن استيائنا الشديد".

وكانت مساعدة القنصل الهندي العام اعتقلت الخميس بسبب شبهات عن تصريح خاطىء بخصوص تأشيرة دخول خادمتها المنزلية. وتم الافراج عنها بعد ساعات.

وبحسب الصحافة الهندية فإنه تم وثق يدي الدبلوماسية الهندية وفتشت جسديا ووضعت قيد الاعتقال مع مدمني مخدرات.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG