Accessibility links

logo-print

صرحت الرئيسة السابقة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان أمينة بوعيّاش لبرنامج "عين على الديمقراطية" أن الإسلام يسمح بالمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة.

كلام بوعيّاش يأتي في ظل جدل كبير في المغرب حول توصية المجلس الوطني لحقوق الإنسان بإقرار قانون يسمح بالمساواة في الإرث بين الجنسين ،تطبيقاً للبند 16 من اتفاقية السيداو التي وقعها المغرب.

القيادي في حزب "العدالة والتنمية" عبد العالي حامي الدين أكد للبرنامج أن تطبيق المساواة في الإرث ليس مسألة دينية فحسب بل هو تجاوز للدستور الذي ينصُّ على توريث العرش الملكي للذكور دون الإناث.

من جانبه اعتبر نائب رئيس حركة "التوحيد والإصلاح" عمر بنحماد أن المغاربة يفضلون التمسّك بثوابت الدين بدل المساواة في الإرث.

شاهد حلقة "عين على الديمقراطية" للتعرف على تفاصيل أكثر:

المصدر: "قناة الحرة"

XS
SM
MD
LG