Accessibility links

شباب جزائريون: بالحوار نتصدى للتطرف


شباب جزائريون يرون أن الحوار والتواصل الدائم يحصنهم من التطرف

شباب جزائريون يرون أن الحوار والتواصل الدائم يحصنهم من التطرف

شوقي ناشط حقوقي في عقده الثالث قدم من الجنوب الجزائري إلى العاصمة الجزائر لتبادل تجربته مع رفاقه في مجال نشر ثقافة السلم وكيفية تقديم يد العون للشبان والمراهقين للاندماج في المجتمع، ودفعهم للتفاؤل بدل اليأس والتوجه نحو اعتناق أفكار متطرفة.

جلسات الحوار المباشر بين هؤلاء الشباب هي إحدى وسائل تذليل المفاهيم الخاطئة، إذ يجمعون على أن التواصل الدائم يسهم في تحصينهم من الانغلاق على الذات، وعلى الانفتاح بالمقابل على ثقافات أخرى.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG