Accessibility links

logo-print

منتج (براءة المسلمين) يواجه حكما بالسجن لثلاث سنوات


الشرطة تقتاد نقولا باسيلي نقولا من منزله لاستجوابه-أرشيف

الشرطة تقتاد نقولا باسيلي نقولا من منزله لاستجوابه-أرشيف

أعلن مكتب النائب العام بمدينة لوس أنجلوس الأميركية الخميس أن السلطات وضعت منتج فيلم (براءة المسلمين) المسيء للإسلام نقولا باسيلي نقولا قيد الاحتجاز.

وقالت السلطات الفدرالية الأميركية إن وضع نقولا قيد الاحتجاز جاء بسبب شكوك حول انتهاكه لإطلاق السراح المشروط الذي يمنعه من استخدام شبكة الانترنت دون موافقة مسبقة من الضابط المشرف على برنامج إطلاق السراح.

ووجه مكتب المدعي العام إلى نقولا ثمان تهم تتعلق بانتهاك إطلاق السراح المشروط، من ضمنها الكذب على السلطات بشأن دوره في فيلم (براءة المسلمين).

ويواجه نقولا في حال إدانته، السجن لمدة أقصاها ثلاث سنوات.

وأفادت القاضية التي أصدرت أمر الاعتقال الخميس سوزان سيغل بأن نقولا لديه سجل طويل في "الخداع"، كما أنه يشكل خطرا على المجتمع حيث يقطن.

وكانت السلطات قد أدانت نقولا (55 عاما) عام 2009 بتهمة الاحتيال المالي واستخدام أسماء وهمية، وأصدر القضاء حكما بسجنه لمدة 21 شهرا. وأطلق سراحه في يونيو/ حزيران عام 2011 بشروط.

وأثار فيلم (براءة المسلمين) الذي وضع نقولا مقاطع منه على موقع يوتيوب، موجة احتجاجات غاضبة ضد الولايات المتحدة ومصالحها في دول عربية وإسلامية، أدت إلى مقتل 50 شخصا على الأقل.

ونأت واشنطن بنفسها عن الفيلم الذي وصفته بـ"القبيح والمقزز"، وجدد الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء رفض بلاده لإهانة الأديان وقال إن حكومة الولايات المتحدة لم يكن لها علاقة بالفيلم أو منتجه.

وكانت الشرطة استجوبت قد نقولا في 15 سبتمبر/أيلول، قبل أن تعود وتفرج عنه، حيث توارى عن الأنظار، كما ساعدت الشرطة أسرته على الالتحاق به بعد ذلك بيومين، خوفا عليهم من الاستهداف بسبب الفيلم.
XS
SM
MD
LG