Accessibility links

logo-print

معهد دراسة الحرب في واشنطن يحذر من المجالس العسكرية في العراق


مقاتلون من أبناء العشائر في الأنبار، أرشيف

مقاتلون من أبناء العشائر في الأنبار، أرشيف

حذر مركز أبحاث أميركي من تداعيات تشكيل مجالس عسكرية في المحافظات السنية العراقية، في وقت أعلنت فيه بغداد عن تدمير 60 في المئة من القدرة القتالية للعناصر المسلحة في الأنبار.
وذكر معهد دراسة الحرب في تحليل أصدره الخميس، أنه من المبكر تقييم قوة هذه المجالس ومدى تأثيرها على المدن التي تمثلها.
وكشف المعهد الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، بأن البيانات التي تصدر عن هذه المجالس قد تثير غضب الحكومة العراقية التي تحاول حل الأزمة في الأنبار من خلال العشائر الموالية لها.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا في واشنطن زيد بنيامين:

في سياق ذي صلة، أعلن قائد سلاح طيران الجيش العراقي اللواء الركن حامد عطية المالكي أن سلاح الجو استطاع تدمير 60 في المئة من القدرة القتالية لتنظيمات القاعدة وداعش في مدينة الأنبار الواقعة إلى الغرب من بغداد.
وأوضح المالكي أن طيران الجيش نفذ الأربعاء الماضي 400 طلعة ، مشيرا إلى أن وصول معدات عسكرية حديثة ساهم في نجاح العمليات التي ينفذها طيران الجيش.
XS
SM
MD
LG