Accessibility links

logo-print

برلمانيون أميركيون يعتقدون أن قوى أجنبية ساعدت سنودن


ادوارد سنودن المحلل السابق في المخابرات الأميركية

ادوارد سنودن المحلل السابق في المخابرات الأميركية

أعرب برلمانيون أميركيون الأحد عن شكوكهم بأن ادوارد سنودن قد تحرك بمساعدة قوة أجنبية عندما كشف المحلل السابق في المخابرات الأميركية برامج المراقبة والتنصت على الاتصالات.
وقال مايك روجرز، رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب "اعتقد أنه يتوجب علينا الرد على أسئلة مهمة ما يقودنا بالتأكيد إلى الاعتقاد بأنه كان للروس ولو في جزء على الأقل مصلحة" في تسريبات سنودن.
وأضاف النائب الجمهوري "حسب الطريقة التي دبر فيها هربه ووجهة رحلته وحتى الطريقة التي وصل بها سريعا إلى موسكو" حيث لجأ تقودنا إلى التساؤل عن الأمر.
وأوضح أن "القسم الأكبر" من المعلومات التي كشف عنها سنودن "ليس لها أية علاقة ببرنامج وكالة الأمن القومي الأميركية ولكن لها علاقة بقدراتنا العسكرية وسلاح البر والبحرية وسلاح الجو"
وقال في مقابلة ثانية مع محطة ان بي سي "ليس صدفة أن ينتهي به الأمر في موسكو تحت إشراف المخابرات الروسية".
ومن ناحيته، قال مايكل ماكول، رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب "اعتقد أنه تلقى مساعدة من آخرين". وأوضح الجمهوري ماكول لمحطة "اي بي سي" إنه لا يعتقد بأن "سنودن قد استفاق ذات صباح مع الوسائل التي تخوله القيام بكل ما قام به لوحده".
واوضح أنه لا يستطيع أن يؤكد بدقة أن روسيا ضالعة بالأمر ولكن "اعتقد أنه تم تدريب سنودن".
XS
SM
MD
LG