Accessibility links

فرنسا تتجسس على مواطنيها في الإنترنت


le monde

le monde

كشفت جريدة لوموند الفرنسية الخميس عن برنامج خاص للتجسس على الإنترنت توظفه المخابرات الفرنسية على غرار برنامج PRISM الخاص بوكالة الأمن القومي الأميركية.

وأكدت الصحيفة في تقرير نشرته على أن الإدارة العامة للأمن الخارجي التابعة للمخابرات الفرنسية تقوم بجمع بيانات الاتصالات ورسائل البريد الالكتروني والرسائل القصيرة وكل ما ينشر على المواقع الاجتماعية على الإنترنت في كل أنحاء البلاد.

وأضافت الصحيفة أن البرنامج له قدرة على اختراق خدمات الانترنت لشركات مثل "غوغل" و"آبل" و "مايكروسوفت"، "وياهو".

وافاد مسؤولون رفيعي المستوى، لم تفصح الجريدة عن هويتهم، أن الإدارة الأمنية لا تجمع سوى البيانات العامة مثل مدد الاتصالات واسم المتصل واسم متلقي الاتصال وأسماء مواقع الانترنت التي يتم الولوج إليها، وأاضافت نقلا عن نفس المصادر أن "معلومات مثل محتوى المكالمات ورسائل البريد الالكتروني لا يتم الإطلاع عليها".

واستغلت الإدارة العامة للأمن الخارجي التابعة للمخابرات الفرنسية ثغرة في القانون الفرنسي الخاص بجمع البيانات مما مكنها بالقيام بالتجسس على حركة الاتصالات وتصفح الانترنت في البلاد.

ولم توضح جريدة لوموند ما إذا كان مسؤولو الحكومة الفرنسية والرئيس الفرنسي على علم ببرنامج التجسس، خاصة أن اللجنة الفرنسية لحماية البيانات تعارض مثل تلك الممارسات.

يأتي كل هذا، في وقت استنكرت فيه الحكومة الفرنسية معلومات غير مؤكدة عن عمليات تجسس قامت بها الاستخبارات الأميركية على مؤسسات أوروبية من بينها فرنسية.
XS
SM
MD
LG