Accessibility links

احتدام المعارك بين القوات النظامية والمعارضة في حلب ودمشق


احتدمت المعارك بين قوات النظام السوري ومعارضيه على أطراف العاصمة السورية دمشق وفي حلب التي تحاول القوات النظامية إحكام سيطرتها عليها بعد الإعلان عن معركة واسعة أطلقت عليها اسم "عاصفة الشمال".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات المعارضة المسلحة وقوات الحكومة في القابون وبرزة وجوبر والحجر الأسود واليرموك على أطراف العاصمة دمشق في محاولة من قبل قوات الحكومة لإحكام السيطرة عليها.

وأوضح المرصد أن قصفا من قبل القوات الحكومية تجدد على حي القابون صباح الثلاثاء، فيما تعرض حي الحجر الأسود لقصف مماثل دون تسجيل وقوع خسائر بشرية.

المعارضة تحاول التقدم في حلب

وفي حلب شمالي سورية، دارت اشتباكات عنيفة بين معارضين حاولوا التقدم في الأحياء المتنازع عليها وقوات الحكومة التي أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر عن بدء معركة "عاصفة الشمال" في حلب.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن اشتباكات دارت في الحي الخامس بمنطقة حي الراشدين في حلب إثر قيام المقاتلين المعارضين بمحاولة السيطرة على الحي بشكل كامل.

وقال عبد الرحمن إن اشتباكات أخرى دارت بين المعارضين ومقاتلين أكراد من جهة، وبين القوات النظامية من جهة أخرى في حي الأشرفية، وسط أنباء عن وقوع خسائر في صفوف القوات النظامية.

وأضاف المرصد أن اشتباكات أخرى دارت في محيط السجن المركزي في ريف حلب، كما تعرضت بلدة تل رفعت للقصف من قبل القوات النظامية رافقها تحليق للطيران الحربي.
XS
SM
MD
LG