Accessibility links

طيران التحالف يقصف مواقع نفطية خاضعة لداعش


طائرة تابعة للقيادة الوسطى

طائرة تابعة للقيادة الوسطى

أعلنت قوات التحالف الدولي برئاسة الولايات المتحدة في بيان الاثنين أنها شنت خلال يومي الأحد والاثنين غارات على منشآت نفطية خاضعة لسلطة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

وجاء في البيان "قرب مدينة دير الزور شرقي سورية أصابت ست ضربات جوية خمسة مواقع لجمع النفط الخام وأنبوبا للخام لتنظيم الدولة الإسلامية ودمرت آليتين مدرعتين ومستوعبا للتنظيم".

وتركز قوات التحالف قصفها على المنشآت النفطية التابعة لداعش والمصافي وخزانات الوقود والصهاريج لمنع هذا التنظيم من بيع النفط الخام.

ويؤمن التنظيم مداخيل ضخمة من بيع النفط بأسعار أقل من أسعار السوق.

وتذهب التقديرات إلى أن التنظيم سيطر على مئات الآبار الصغيرة في دير الزور كانت تنتج نحو 130 ألف برميل يوميا من الخام الخفيف في معظمه وذلك حسب ما قاله مهندس نفط رفيع يعمل الآن في دمشق.

ويبرم داعش صفقات مع تجار ومشترين محليين وحتى رجال أعمال يساندون الرئيس السوري بشار الأسد، وبعض النفط الذي يبيعونه يجد طريقه مرة أخرى إلى مشترين حكوميين من خلال سلسلة من الوسطاء.

وقال أحد مديري النفط الغربيين السابقين الذي عمل في شركة نفط أجنبية لها عمليات في سورية قبل الأزمة وعلى دراية بسوق النفط الوليدة "داعش يربح ما لا يقل عن مليوني دولار كل يوم، وهو ما يتيح له دفع الرواتب والاستمرار في عملياته".

استهداف مواقع عسكرية

وخلال الفترة نفسها، أي يومي الأحد والاثنين، شنت قوات التحالف أيضا ثماني غارات على مواقع عسكرية لداعش قرب مدينة كوباني الكردية السورية الواقعة على الحدود بين سورية وتركيا، حسب ما جاء في البيان نفسه.

وفي العراق شنت قوات التحالف ست ضربات الأحد والاثنين قرب الموصل في شمال العراق والقائم والرمادي استهدفت مواقع للتنظيم المتشدد.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG