Accessibility links

كيري في القاهرة.. وشكري: لا تعديل في المبادرة المصرية حول #غزة


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى وقف فوري دون شروط للعنف في غزة والدخول في مفاوضات بين الطرفين.

وقال الأمين العام إن الوقت لا يتسع الآن لمناقشة التفاصيل المطلوب تعديلها، خاصة وأنها كانت قائمة منذ فترة، مبديا استعداد الأمم المتحدة للعمل مع الشركاء الدوليين لتسهيل هذه المهمة، لكن الأولوية هي، كما قال، لوقف العنف وسفك الدماء.

وقال وزير الخارجية المصري إن مصر لا ترى أي داع لأي تعديل على المبادرة، خصوصا أنها متكاملة، وتلحظ معظم ما تطلبه حماس، ومن بين ذلك فتح المعابر.

في سياق آخر، تحدث الرئيس باراك أوباما تعقيبا على الوضع الميداني في غزة، معتبرا أن إسرائيل ألحقت أضرارا كبيرا في البنية التحتية لحماس، ومشددا على أن الوزير جون كيري سيؤكد ضرورة العودة إلى إتفاقية الهدنة بين إسرائيل وحماس عام 2012.

استمع إلى حديث الرئيس أوباما كاملا:

آخر تحديث (18:22 ت غ )

اعتبر البيت الأبيض الاثنين أن على إسرائيل أن تبذل جهدا أكبر لتضمن حماية المدنيين الأبرياء رغم أنها تملك الحق في الدفاع عن النفس.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش آرنست للصحافيين "تصعيد العنف يوضح أن على إسرائيل اتخاذ خطوات أكثر لكي تلتزم بمعاييرها هي في حماية المدنيين من القتل، وسنستمر في تبليغ هذه الرسالة للإسرائيليين مباشرة".

وفي سياق ردود الفعل الدولية، دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغايو الاثنين إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة وطلب من إسرائيل احترام "مبدأ التكافؤ" في ردها على حماس.

وأعلنت تركيا الاثنين الحداد لثلاثة أيام على الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا في الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، واصفة العملية العسكرية بـ"المجزرة".

وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولند ارينتش للصحافيين في أنقرة "ندين المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني" مضيفا "في بادرة تضامن تجاه الشعب الفلسطيني أعلن الحداد لثلاثة أيام اعتبارا من صباح غد" (الثلاثاء).

آخر تحديث (17:48 ت غ)

إنضمت وزارة الخارجية الروسية الاثنين إلى جملة المطالبين بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس.

ودعت الخارجية في بيان إلى "تحرك فوري للأسرة الدولية"، لأن "الوضع في غزة حيث تشن اسرائيل منذ 17 تموز/يوليو هجوما بريا تفاقم كثيرا".

وقالت الوزارة غداة اليوم الأكثر دموية في غزة، الذي قتل خلاله أكثر من 140 فلسطينيا و13 جنديا اسرائيليا إن"دوامة العنف الجديدة والخطيرة هذه تؤكد بوضوح ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار".

وأضافت "فداحة الخسائر البشرية ومعاناة السكان يستلزمان تحركا فوريا مشتركا للأسرة الدولية"، مكررة "دعمها لجهود مصر توصلا إلى وقف لإطلاق النار بين غزة وإسرائيل" ورغبتها بالإستمرار في "العمل مع الجانبين المتخاصمين لنزع فتيل الأزمة في أقرب فرصة وعودة الأوضاع إلى طبيعتها تدريجيا".

آخر تحديث (17:16 ت غ)

أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل طلبا "وقف العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار" عن قطاع غزة خلال لقاء جمعهما الاثنين في الدوحة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عريقات قوله أن الرجلين اللذين يلتقيان للمرة الاولى منذ بدء الهجوم العسكري الاسرائيلي على غزة في الثامن من تموز/يوليو قررا ايضا "مواصلة المشاورات مع مختلف الفصائل الفلسطينية وتكثيف الاتصالات" مع الخارج توصلا إلى وقف لإطلاق النار.

وأضاف عريقات أن عزام الأحمد المسؤول في حركة فتح "سيتوجه إلى مصر" في إطار الإتصالات الجارية لوقف إطلاق النار، خصوصا أن مصر تجري وساطة في هذا الإطار، وهي قدمت مبادرة الأسبوع الماضي لم توافق عليها حماس في حين قبلت بها إسرائيل.

وفي سياق متصل،نقلت وكالة الأسوشييتد برس عن رئيس حكومة حماس السابق إسماعيل هنية قوله في حديث متلفز إن الحصار هو "موت بطيء"، وتشديده على ضرورة رفعه كشرط أساسي من شروط وقف إطلاق النار.

من ناحية أخرى، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر ديبلوماسية مصرية قولها إن مصر يمكن أن تجري تعديلات على مبادرة الهدنة التي أطلقتها بشأن الحرب في قطاع غزة وإسرائيل، بما يلبي مطالب حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التي كانت قد رفضت المبادرة.

وأضافت المصادر الديبلوماسية أن "مصر لا تمانع إضافة بعض شروط حماس بشرط موافقة كل الأطراف المعنية".

آخر تحديث (16:38 ت غ)
دعا الرئيس باراك أوباما إلى وقف لإطلاق النار قطاع غزة بناء على تفاهمات 2012. وقال إن وزير الخارجية جون كيري سيدفع باتجاه وقف فوري لإطلاق النار في القطاع خلال جولته الشرق أوسطية التي تبدأ الاثنين.

وطالب أوباما المجتمع الدولي بأن يركز على تحقيق وقف لإطلاق النار. وقال إن ذلك لن يكون سهلا نظرا لاعتبارات استراتيجية، لكن يجب بذل كل جهد ممكن في سبيل تحقيق ذلك.

وفي باريس، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاثنين أنه "لا بد من بذل كل الجهود الممكنة لإنهاء معاناة السكان المدنيين في غزة على الفور".

جاء ذلك في بيان للإليزيه أعقب اتصالا هاتفيا بين هولاند والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وكان مراسل قناة "الحرة" نقل عن مسؤول في الأمم المتحدة قوله إن بان سيبلغ مجلس الأمن الثلاثاء حصيلة مشاوراته المتعلقة بإمكانية التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة.

وأوضح أن بان سيزور إسرائيل الثلاثاء قادما من مصر وأنه سيكثف مشاوراته في الساعات الـ24 المقبلة تمهيداً للإحاطة التي سيقدمها إلى مجلس الأمن عبر الفيديو من إسرائيل.

وقال إن بان بحث مع القيادة القطرية في الدوحة إمكانية إقناع حركة حماس بمبادرته لوقف إطلاق النار.

(تحديث 14:36 ت غ)

كيري إلى القاهرة

وفي السياق ذاته، ذكر الرئيس الأميركي باراك أوباما، أن وزير الخارجية جون كيري سيتوجه إلى القاهرة الاثنين لبحث "وقف فوري لإطلاق النار".

وأعلن أوباما زيارة كيري إلى القاهرة خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، هي الثانية بينهما في غضون ثلاثة أيام، حسبما أفاد البيت الأبيض في بيان.

وقال البيت الأبيض إن كيري سيسعى إلى التوصل لـ"وقف فوري للأعمال العدائية استنادا إلى العودة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2012"، مؤكدا على ضرورة حماية حياة المدنيين "في غزة وفي إسرائيل".

اجتماع طارئ لمجلس حقوق الانسان

يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الأربعاء اجتماعا طارئا حول الوضع في غزة، وذلك فيما شهدت الضفة الغربية والبلدات والقرى العربية في إسرائيل الاثنين إضرابا عاما تضامنا مع قطاع غزة.

ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من تلقي رئيس مجلس حقوق الإنسان، الغابوني بودلير ندونغ ايلا، رسالة موقعة من مندوب مصر الدائم باسم المجموعة العربية ومندوب باكستان الدائم باسم منظمة التعاون الإسلامي والمراقب الدائم لدولة فلسطين، تتضمن طلبا للدعوة إلى عقد جلسة طارئة.

إضراب في الضفة والمدن العربية في إسرائيل

وفي شأن متصل، تشهد الضفة الغربية والبلدات والقرى العربية في إسرائيل الاثنين إضرابا عاما تضامنا مع قطاع غزة، بعدما دعت نقابة العاملين العمومين إلى إضراب عن العمل التزم به العاملون في مؤسسات السلطة الفلسطينية، كما دعت منظمة التحرير الفلسطينية إلى إضراب "عام ووطني" الاثنين للتنديد بـ"المجزرة" في القطاع.

وعم إضراب شامل الاثنين مدينة الناصرة والبلدات والقرى العربية في إسرائيل بدعوة من لجنة المتابعة العربية حدادا على ضحايا العمليات الإسرائيلية في غزة.

وأغلقت كافة المحال التجارية والأسواق أبوابها في الضفة الأحد تضامنا مع القطاع، كما خرجت تظاهرات في مدن وقرى الضفة الغربية مساء الأحد وصباح الاثنين، فيما أعلنت السلطة الفلسطينية الحداد العام ثلاثة أيام على قتلى حي الشجاعية شرقي غزة.

نزع أسلحة الميليشيات

في غضون ذلك، دعا المبعوث الأميركي السابق للسلام في الشرق الأوسط مارتن إنديك، واشنطن والمجتمع الدولي والقوى الإقليمية الفاعلة إلى الضغط على حركة حماس لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل والبدء بعملية سياسية تقود إلى عودة سيطرة السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

وأشار إنديك في مقابلة مع قناة CBS الأميركية إلى أن من مصلحة المجتمع الدولي إيجاد آلية لمراقبة نزع سلاح ما وصفها بـ"المليشيات" في قطاع غزة في إطار مسار سياسي يؤدي إلى رفع الحصار.

أطباء بلا حدود تطالب إسرائيل بوقف قصف المدنيين

وفي باريس، طالبت منظمة أطباء بلا حدود إسرائيل بأن "تتوقف عن قصف المدنيين في قطاع غزة وأن تحترم أفراد الطاقم الطبي وكذلك أيضا المنشآت الصحية".

وقالت المنظمة في بيان إن غالبية الجرحى الذين يصلون إلى قسم الطوارئ في مستشفى دار الشفاء حيث تعمل أطباء بلا حدود، هم نساء وأطفال.

ونقل البيان عن أودري لاندمان، منسقة الأنشطة الطبية في المنظمة، قولها إنه "في غرفة الإنعاش في قسم الطوارئ، نصف الحالات فارقت الحياة في غضون دقائق من وصولها إلى المستشفى، والنصف الآخر كان بحاجة الى تدخل جراحي عاجل ونصف هؤلاء على الأقل هم اطفال".


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG