Accessibility links

واحد من كل خمسة عرب أمّي.. في أي دول يعيش أغلبهم؟


امرأة مغربية في مدرسة لمحو الأمية قرب العاصمة الرباط

امرأة مغربية في مدرسة لمحو الأمية قرب العاصمة الرباط

آفة الأمية لا تزال تعصف بالعالم العربي، وفقا لتقديرات جديدة صادرة عن منظمة اليونسكو.

تقول المنظمة الدولية إن عدد الذين يعانون من الأمية يبلغ 757 مليون شخص حول العالم (فوق 15 عاما)، بينهم 115 مليونا في مرحلة الشباب، و59 في المئة من هؤلاء إناث.

وفي العالم العربي، واحد من كل خمسة بالغين يعاني من الأمية (19 في المئة).

موريتانيا فيها النسبة الأعلى من الأمية في العالم العربي، فيما قطر لديها النسبة الأدنى من الأمية (98 بالمئة من القطريين البالغين فوق 15 عاما قادرون على القراءة والكتابة).

وما بينهما بلاد تصارع حروبا ومشاكل لم تنل من عزيمة التخلص من آفة الأمية، ففي الأراضي الفلسطينية لا تتجاوز نسبة الأمية ثلاثة بالمئة، فيما تسجل نسبة الأمية في العراق 20 بالمئة من مجموع السكان.

وفي المغرب، لا يزال 10 ملايين شخص يعانون من آفة الأمية. ويشير آخر إحصاء للسكان إلى أن عدد سكان المغرب يقارب 34 مليونا، ما يعني أن قرابة ثلث السكان أميون.

وتعاني نصف المغربيات فوق سن 15 سنة من الأمية.

أما في مصر، فربع السكان البالغون يعانون من آفة الأمية.

اعرف ترتيب بلدك

وهذه نسب الأمية في البلدان العربية للأشخاص فوق 15 عاما:

موريتانيا: 48 %

اليمن: 30 %

المغرب: 28 %

مصر: 25 %

السودان: 24 %

الجزائر: 20 %

العراق: 20 %

تونس: 18 %

سورية: 14 %

ليبيا: 9 %

لبنان: 6 %

الإمارات: 6 %

عمان: 5 %

السعودية: 5 %

البحرين: 4 %

الكويت: 4 %

الأردن: 3 %

الأراضي الفلسطينية: 3 %

قطر: 2 %

تقديرات منظمة اليونيسكو حول معدلات الأمية في العالم العربي

تقديرات منظمة اليونيسكو حول معدلات الأمية في العالم العربي

محو الأمية.. حراك عالمي

منذ عام 2000، ارتفعت معدلات القدرة على القراءة والكتابة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 15 سنة، لتصل إلى 85 بالمئة على الصعيد العالمي.

لكن في دول مثل أفغانستان ومالي والسنغال، لا يتخطى معدل الإلمام بالقراءة والكتابة بين البالغين نسبة الـ50 بالمئة.

وأيضا، ارتفع معدل (محو الأمية) بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عاما إلى 91 بالمئة على مستوى العالم، وذلك بفضل تحسين فرص الحصول على التعليم المدرسي لهذا الجيل.

لكن الأمية لا تزال تكلف الاقتصاد العالمي 1.19 تريليون دولار.

ولو كانت كل الأمهات قادرات على القراءة والكتابة، لانخفض معدل وفيات الرضع بمقدار الثلثين.

وصادف الثلاثاء اليوم العالمي لمحو الأمية، ويأتي بعد 50 عاما من إعلان طهران للتذكير بمشكلة الأمية.. وقبل 15 عاما من موعد القضاء على أمية الشباب، كما تخطط الأمم المتحدة.​

وعلّق مغردون في العالم العربي حول موضوع محو الأمية في مجتمعاتهم، هنا باقة منها:

XS
SM
MD
LG