Accessibility links

كيري: فض الإعتصام ضربة خطيرة للمصالحة بين المصريين


وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أرشيف

دان وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء حمام الدم "المؤسف" الذي حدث خلال تفريق اعتصامي انصار الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة. كما حث الجيش المصري على اجراء انتخابات.
وقال كيري في مشاركة مفاجئة في المؤتمر الصحافي اليومي لوزارة الخارجية ان "الحكومة الموقتة والجيش عليهما مسؤولية منع المزيد من العنف وطرح خيارات بناءة من بينها تعديل الدستور وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية".
واعتبر أن عملية فض الاعتصام كانت "ضربة خطيرة للمصالحة ولآمال الشعب المصري في انتقال ديموقراطي".
وأضاف كيري أن "احداث اليوم تدعو للاسف وتتعارض مع تطلعات المصريين للسلام والديموقراطية".
واشنطن تدين العنف في مصر وتنتقد قرار إعلان حالة الطوارئ (تحديث 15:21)
توالت ردود الأفعال في مصر على أعمال العنف التي تخللت محاولات فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة.

فقد أدان البيت الأبيض بشدة ما تشهده مصر من أعمال عنف ضد المتظاهرين ومواجهات بين أنصار الرئيس المعزول وقوات الأمن، داعيا الحكومة المؤقتة إلى احترام حقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست إن ما جرى في مصر الأربعاء يجعل الطريق نحو الديمقراطية أكثر صعوبة، معترضا على قرار إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

ودعت تركيا الأسرة الدولية إلى وقف "المجزرة" في مصر على الفور.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في بيان له إن "الأسرة الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي والجامعة العربية، يجب أن توقف هذه المجزرة فورا".

من جهته، دان الرئيس التركي عبد الله غول فض اعتصام أنصار مرسي مؤكدا أنه "غير مقبول"، وعبر عن خشيته من تحول الوضع في مصر إلى نزاع مماثل لما يحدث في سورية.

وقال غول للصحافيين في أنقرة إن "ما حدث في مصر.. هذا التدخل المسلح ضد مدنيين يتظاهرون لا يمكن أن يقبل إطلاقا" داعيا كل الأطراف إلى الهدوء.

وأضاف غول "نريد أن نذكر الجميع كيف بدأت أعمال العنف في الدولة المجاورة لنا" سورية، داعيا من جديد إلى إطلاق سراح الرئيس المعزول وتنظيم انتخابات "شفافة" في أقرب وقت ممكن في مصر.

واستنكرت قطر بدورها فض الاعتصامات داعية أصحاب السلطة في مصر إلى الابتعاد عن "الخيار الأمني ضد محتجين سلميين".

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن "دولة قطر تستنكر بشدة الطريقة التي تم التعامل بها مع المعتصمين السلميين".

وذكر المصدر أن قطر "تتمنى على من بيده السلطة والقوة أن يمتنع عن الخيار الأمني ".

واعتبر المسؤول أنه "من الضروري المحافظة على هذه السلمية وعدم الدفع باتجاه شق صف الشعب المصري الشقيق إذ من الصعب حساب نتائج المواجهات وإسقاطاتها مستقبلا".

ودانت وزارة الخارجية البريطانية "استخدام القوة لتفريق المتظاهرين" المؤيدين لمرسي ودعت "قوات الأمن إلى التحرك بضبط النفس".

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في بيان "أدين استخدام القوة لتفريق التظاهرات وأدعو قوات الأمن إلى التحرك بضبط النفس" معبرا عن "قلقه العميق من تصاعد العنف في مصر".

ودانت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان "مجزرة" فض اعتصام أنصار مرسي.

وقالت الوزارة في البيان الذي بثته وكالة الأنباء الإيرانية إن "إيران تتابع عن كثب الحوادث المرة في مصر وتستهجن التعاطي بعنف وتدين قتل المواطنين"، محذرة من "التداعيات الخطيرة لهذا المسار".

من جانبه، دعا وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي "جميع القوى السياسية" في مصر إلى "تجنب تصاعد العنف".

وقال فسترفيلي خلال مؤتمر صحافي في برلين "أدعو كافة القوى السياسية إلى استئناف الحوار والمفاوضات فورا وإلى منع تصاعد العنف".

وأضاف أنه "يجب منع إراقة جديدة للدم في مصر. نطلب من كل الأطراف العودة إلى عملية سياسية تشمل كل القوى السياسية".

ولاقت أعمال العنف التي أعقبت تدخل قوات الأمن ردود أفعال متباينة على مواقع التواصل الإجتماعي. وهذه باقة منها على تويتر:



وكانت قوات الأمن المصرية تحركت صباح الأربعاء لفض اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني رابعة العدوية بالقاهرة والنهضة بالجيزة فنجحت في فض الاعتصام بالنهضة بينما لازالت الاشتباكات جارية في محيط ميدان رابعة العدوية.

وتضاربت الأنباء عن أعداد القتلى والمصابين في هذه الأحداث التي اتسعت لتشمل مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين في محافظات مصرية مختلفة.
XS
SM
MD
LG