Accessibility links

عمالقة الإنترنت يتبنون مشروعا لحجب الصور الإباحية للأطفال


أطفال أفغان في أحد مقاهي الإنترنت

أطفال أفغان في أحد مقاهي الإنترنت

بدأت الشركات الأميركية العملاقة في مجال الإنترنت العمل على مشروع يرمي إلى مواجهة نشر صور إباحية للأطفال عبر المواقع الإلكترونية، حسبما ذكرت مؤسسة معنية بمكافحة الترويج للاستغلال الجنسي للأطفال.

واتفقت شركات فيسبوك وغوغل ومايكروسوفت وتويتر وياهو على اعتماد نظام يسمح بالتعرف على الصور الجنسية للأطفال ووقفها، وفقا لمؤسسة "انترنت ووتش فاونديشن".

وأوضحت المجموعة التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها في بيان أن محللين من المؤسسة سيكشفون أي صورة إباحية تظهر أطفالا عبر وضع "علامة رقمية" عليها ما سيسمح للشركات المتعاونة في هذا المشروع باكتشافها وإعاقة إمكانية وصول مستخدمي الإنترنت إليها.

وقالت رئيسة مؤسسة "انترنت ووتش فاونديشن" سوزي هارغريفز إن "هذا الأمر يعني إمكانية التعرف إلى صور الضحايا وإلغائها بسرعة أكبر".

واعتبرت أن هذا النظام الجديد "قد يغير المعادلة" في مكافحة الترويج للاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG