Accessibility links

عقبات تواجه الفابت لنشر الإنترنت عبر المناطيد


شعار غوغل

تواصل مجموعة "الفابت" المالكة لعملاق البحث "غوغل" جهودها لإنجاز مشروعها الخاص بمد المناطق المعزولة عن الإنترنت في العالم بمناطيد، لكنها لفتت إلى أن طموحاتها في هذا المجال تصطدم بعقبات.

وفي غضون أشهر، ستختبر المجموعة مستخدمين "فعليين" عوض أعضاء في الفرق العاملة في المشروع الذي سمته "لون" أو شركات مشغلة للاتصالات أقامت شراكة مع الفابت.

وتحدثت المجموعة عن تحقيق تقدم على صعيد نظام الملاحة للمناطيد ما دفعها إلى التأكيد على أنها باتت "قريبة" من هدفها بمد المناطق الريفية والنائية وغير المغطاة بشكل كاف بشبكة الإنترنت بسعر مقبول.

وفي وقت سابق الخميس، حذر وزير الاتصالات هارين فرناندو في سريلانكا، التي شهدت تجارب العام الماضي بالتعاون مع شركات اتصالات محلية، من إمكانية التخلي عن المشروع. وينص الاتفاق على تشكيل شركة مشتركة تنال الحكومة 25 في المئة من رأس المال الخاص بها، مقابل أن تضع السلطات في تصرف الفابت موجات راديو لاستخدامها من المناطيد.

وكانت الحكومة السريلانكية تعتزم استخدام هذه الموجات للإذاعات والقنوات التلفزيونية العامة، غير أن الاتحاد الدولي للاتصالات يعارض هذا التوجه.

وأوضح فرناندو للصحافيين في كولومبو أن "هذا الأمر يمكن اختصاره بمسألة قانونية"، مضيفا "الحكومة وغوغل يقومان بحملات ضغط لدى الاتحاد الدولي للاتصالات، لكن إذا ما فشلنا ثمة خطر في أن تنتقل غوغل إلى بلد آخر".

المصدر: خدمة دنيا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG