Accessibility links

إعادة فتح معبر حدودي بين العراق وسورية لاستقبال اللاجئين


مخيم دوميز للاجئين السوريين في إقليم كردستان

مخيم دوميز للاجئين السوريين في إقليم كردستان

أعادت الحكومة العراقية فتح معبر حدودي مع سورية للسماح بعبور نحو 2500 لاجئ سوري إلى الأراضي العراقية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مليسا فليمينغ في مؤتمر صحافي عقدته الثلاثاء أن معبر بيشكابور الواقع على نهر دجلة ما زال نقطة العبور الوحيدة المفتوحة بين سورية والعراق في الوقت الحاضر.

وعلى إثر فتح هذا المعبر الحدودي، تمكن 2519 لاجئ من اجتياز النهر في يوم واحد على متن قوارب للتوجه إلى العراق. وتجمع صباح الثلاثاء آلاف السوريين قبالة النهر، حسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وأضافت فليمينغ أن معظم اللاجئين يريدون التوجه إلى إقليم كردستان وليس إلى مناطق أخرى في العراق. ولاحظ الطاقم الإنساني الاثنين أن 350 لاجئا ممن عبروا الحدود الأحد عادوا إلى سورية حاملين مولدات للطاقة الكهربائية وأجهزة تدفئة بالكيروسين وسلع أخرى.

وفي منتصف أيلول/سبتمبر 2013، قررت السلطات العراقية إغلاق الحدود بين سورية وإقليم كردستان على إثر وصول لاجئين بكثافة، حسب المفوضية العليا. كما أغلقت المناطق العراقية الأخرى المجاورة لسورية حدودها.

وقد لجأ نحو 210 آلاف مواطن سوري إلى العراق منذ بدء النزاع في بلادهم في آذار/مارس 2011. وفي الإجمال هرب أكثر من 2.35 مليون سوري من بلادهم منذ نحو ثلاث سنوات.

وهذا فيديو يظهر اللاجئين السوريين في مخيم دوميز بإقليم كردستان:

XS
SM
MD
LG