Accessibility links

الأمم المتحدة: أكثر من 140 ألف شخص فروا من المعارك في الأنبار


مساعدات دولية للنازحين العراقيين

مساعدات دولية للنازحين العراقيين

أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن أكثر من 140 ألف شخص فروا من المعارك في الأنبار منذ اندلاع القتال في نهاية 2013 .

وقال المتحدث باسم المفوضية أدريان إدواردز في تصريح للصحافة إن أكثر من 65 ألف عراقي نزحوا بسبب المعارك الدائرة في مدينتي الفلوجة والرمادي على مدى أسبوع فقط.

وحسب مفوضية اللاجئين، يعد هذا أعلى عدد للنازحين شهده العراق منذ الصراع الطائفي بين عامي 2006-2008 في العراق.

وفي هذا السياق، قال نائب رئيس الهلال الاحمر في العراق محمد الخزاعي في تصريح لراديو سوا أن أغلب العائلات النازحة تعيش في المناطق العامة والمدارس والمساجد.
وأضاف أن الهلال الأحمر العراقي يقدم المساعدة بشكل أولي لهؤلاء النازحين.



وأصبحت مدن مثل الفلوجة في الأنبار شبه خالية من سكانها بعد نزوحهم إلى مناطق مجاورة بسبب اشتداد القصف المدفعي، وتخوفٌ من احتمال أن تقتحم قوات من الجيش العراقي المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة الفلوجة مازالت خارج سيطرة القوات العراقية وينتشر فيها مسلحون من تنظيم داعش فيما يتواجد آخرون من أبناء العشائر حول المدينة، وفقا لمصادر أمنية.
وأغلقت قوات الجيش المناطق المحيطة بالفلوجة وفرضت إجراءات أمنية مشددة حولها.

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG