Accessibility links

logo-print

إيران: الإصرار على رحيل الأسد أضر بجهود التسوية في سورية


وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف دولا غربية بالمسؤولية عن "زيادة نزيف الدم السوري لأنها أصرت على المطالبة بإطاحة الرئيس بشار الأسد ما حال دون التوصل إلى تسوية سياسية"، على حد قوله.

وقال ظريف، في تصريحات له على هامش اجتماعات الأمم المتحدة بشأن معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية إن "الشيء الوحيد الذي منع وقف إطلاق النار كان شرطا مسبقا" بألا يكون الأسد طرفا في أي حكومة انتقالية.

وأكد الوزير الإيراني أهمية مشاركة بلاده في أي محادثات بشأن سورية، محذرا من أن استبعادها يضر بمصلحة الأطراف التي ترغب في ذلك.

وكانت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني قد أبدت الأربعاء رغبة في لعب إيران "دور رئيسي" في جهود التوصل إلى حلول سياسية هناك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG