Accessibility links

logo-print

كيري يعلن لقاء ثلاثيا في جنيف مع نظيره الإيراني وأشتون


وزراء خارجية الولايات المتحدة جون كيري وإيران جواد ظريف والاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون-أرشيف

وزراء خارجية الولايات المتحدة جون كيري وإيران جواد ظريف والاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون-أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية جون كيري سيعقد لقاء ثلاثيا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الجمعة في جنيف.

يأتي هذا في وقت تلوح في الأفق إمكانية التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي "في مسعى للمساعدة على تقليص الخلافات في المفاوضات، يتوجه كيري الجمعة إلى جنيف بدعوة من السيدة أشتون لعقد لقاء ثلاثي مع ممثلة الاتحاد الأوروبي ووزير الخارجية ظريف على هامش المفاوضات" بين إيران والقوى العظمى في مجموعة 5+1 .

وأعلن عن هذا اللقاء بينما كان كيري يعقد اجتماعا صباح الجمعة في مطار بن غوريون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

فابيوس إلى جنيف

وأعلن مصدر رسمي في باريس أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أيضا سيتوجه إلى جنيف.

وتجري إيران والدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) مفاوضات للتوصل إلى اتفاق حول المسألة النووية الإيرانية.

وفي صلب هذه المحادثات "البالغة التعقيد" اقتراح إيراني مقابل تخفيف العقوبات الدولية، كما ذكر مفاوضون.

إسرائيل "ترفض بقوة" الاتفاق

في غضون ذلك، صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة أن إسرائيل "ترفض بقوة" الاتفاق المقترح حول البرنامج النووي الإيراني، الذي تجري مفاوضات بشأنه في جنيف وتعتبره "سيئا جدا".

وقال نتانياهو للصحافيين في مطار بن غوريون في تل أبيب قبل بدء محادثات مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه "اتفاق سيء جدا وإسرائيل ترفضه بقوة".


ظريف: اتفاق حول الملف النووي الإيراني ممكن الجمعة

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الخميس إن التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني ممكن قبل اختتام المحادثات الجارية في جنيف مساء الجمعة.

وأوضح ظريف في حديث مع شبكة "سي إن إن" الأميركية بعد انتهاء اليوم الأول من المحادثات بين إيران ومجموعة الدول الست في جنيف "أعتقد أنه من الممكن التوصل إلى تفاهم أو إلى اتفاق قبل اختتام المحادثات مساء غد".

وأضاف أن طهران "مستعدة لمحاولة تبديد القلق" بشأن برنامجها النووي، لكنه شدد على أنها لن تتخلى بالكامل عن تخصيب اليورانيوم.

وقال "لن يكون هناك تعليق للتخصيب بالكامل لكن يمكننا معالجة مختلف المسائل على الطاولة"، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق خلال المحادثات على إطار للاتفاق والجمعة قد تتم صياغة بيان مشترك.

وتابع ظريف "أصبحنا نعرف ما يجب أن تكون عليه العناصر وأعتقد أن زملاءنا مستعدون لبدء الصياغة. آمل أن نبدأ عملا جديا بحلول صباح الغد من أجل التحضير لبيان مشترك".

ورفض المسؤول الإيراني الخوض في التفاصيل قائلا "نحن في مرحلة حساسة جدا من المفاوضات ومن الأفضل أن تتم هذه المفاوضات على الطاولة".

ورأى أن انتخاب حسن روحاني الرئيس الإيراني الجديد الذي يعتبر معتدلا نسبيا، فتح فرصة نادرة أمام اتفاق.

وقال "هناك فرصة الآن خلقها الشعب الإيراني ويجب اقتناص تلك الفرصة".

وفي السياق ذاته، قال رئيس مركز الدراسات العربية الإيرانية محمد صادقيان في تصريح لـ "راديو سوا" إن كافة الأطراف معنية بنجاح المفاوضات في جنيف:

XS
SM
MD
LG