Accessibility links

logo-print

إيران: عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة غير مشروعة


المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست

انتقدت طهران الثلاثاء العقوبات المالية والتجارية الجديدة التي تبناها الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين بحقها بسبب برنامجها النووي المثير للجدل ووصفتها بغير المشروعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي إن "العقوبات الأحادية للغرب التي تم إقرارها بحق إيران بذريعة البرنامج النووي غير مشروعة، غير منطقية ولا إنسانية".

وأضاف "السبب الحقيقي وراء هذه العقوبات هو استقلال إيران. على الرغم من أن المسألة النووية تم حلها، أنهم (الغربيون) يريدون إبراز أمور أخرى" لزيادة الضغط على إيران.

وتبنى الاتحاد الأوروبي الاثنين عقوباته المالية والتجارية التي يفرضها على إيران سعيا لدفع طهران إلى استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي المثير للجدل والمجمدة منذ ثلاثة أعوام.

وصادق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع في لوكسمبورغ على سلسلة إجراءات جديدة تضاف إلى مجموعة أخرى متكاملة لاسيما منذ الحظر النفطي الذي دخل حيز التنفيذ في يوليو/ تموز الماضي.

وأدرج وزير الطاقة الإيراني مجيد نمجو على لائحة الاتحاد الأوروبي السوداء ليضاف إلى الشخصيات المستهدفة بتجميد ودائعها ومنعها من الحصول على تأشيرات دخول، كما ورد الثلاثاء في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

وأدرجت 34 إدارة وشركة على اللائحة أيضا بينها وزارتا الطاقة والنفط والشركة الوطنية الإيرانية للنفط وعدد من فروعها، التي تملكها وتديرها الدولة الإيرانية.

وتتهم الدول الغربية وإسرائيل طهران بالسعي إلى تصنيع سلاح نووي تحت ستار برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه إيران.
XS
SM
MD
LG