Accessibility links

logo-print

المالكي يبحث مع روحاني وخامنئي قضايا الحدود والمنطقة


نوري المالكي يلتقي الرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران

نوري المالكي يلتقي الرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران

التقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المرشد الأعلى للثورة الاسلامية علي خامنئي وذلك عقب اجتماع مع الرئيس حسن روحاني في طهران الخميس تناول العلاقات الثنائية والأوضاع السياسية في المنطقة.
تعتبر زيارة المالكي إلى إيران الأولى من نوعها منذ تولي حسن روحاني رئاسة البلاد.
ونقل بيان لرئاسة الوزراء العراقية عن المالكي التأكيد على " ضرورة الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى أعلى المستويات"، قائلا بشأن اللقاء مع خامنئي "نحن لم نؤسس بداية جديدة وإنما نواصل عملا موجودا، وإن المباحثات بين الجانبين ستؤدي إلى تعزيز العلاقات ".
ودعا المالكي خلال الاجتماع مع روحاني إلى تشكيل لجنة مشتركة تتولى حل الإشكالات الحدودية وتطبيق اتفاقية الجزائر 1975، كما دعا إلى التعاون الثنائي في مجال "مكافحة التصحر والعواصف الترابية من خلال تشكيل لجنة من كلا البلدين لدراسة هذه الظاهرة ووضع الآليات اللازمة لمعالجتها".
ويصف النائب علي الشلاه من ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي، الزيارة إلى إيران بأنها "استثنائية".
وأوضح في اتصال مع "راديو سوا" أن الزيارة تأتي في ظرف استثنائي على مفترق الطرق". ويعرب في هذا السياق عن قناعته بأن "العراق بحاجة لأن يكون جزءا من التفاهمات التي تجري بالمنطقة وأيضا بحاجة إلى دعم كل جيرانه للقضاء على الإرهاب".
وأضاف إن "وجود قيادة إيرانية راغبة بالتهدئة وفي وضع أسس جديدة للعلاقات في المنطقة هو في مصلحة العراق".
وفي ما يخص تطور العلاقات بين إيران والغرب عقب التوصل إلى اتفاق دولي حول البرنامج النووي الإيراني، قال النائب الشلاه إن "إرادة العراق في أن يتواصل الجهد لإنهاء المشكلة بين إيران والغرب نهائيا لتنعم المنطقة بالاستقرار وتكون نقطة تحول كبرى لشعوب هذه المنطقة".
وكان المالكي وصل إلى طهران الأربعاء في زيارة رسمية إلتقى خلالها أيضا نائب الرئيس الإيراني اسحاق جهانكيري وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.
XS
SM
MD
LG