Accessibility links

logo-print

جولة محادثات دولية جديدة حول برنامج إيران النووي


جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

تستأنف دول مجموعة 5+1 وإيران مفاوضاتها في كازاخستان الثلاثاء سعيا لتخطي خلافاتها وإيجاد حل لأزمة الملف النووي الإيراني، في الوقت الذي قالت فيه طهران إنها ستقدم عرضا جديدا بهدف تجاوز الخلافات.

وقال مصدر في المجموعة الدولية التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا، إن الدول الكبرى ستقترح على إيران تخفيف العقوبات المفروضة عليها مقابل بعض التنازلات بشأن برنامجها النووي.

ويتضمن الاقتراح الجديد تخفيف بعض العقوبات المتعلقة بتجارة الذهب والصناعة البتروكيميائية والقطاع المصرفي الذي تأثر سلبا بالعقوبات الدولية المفروضة على طهران.

وأضاف المصدر أن العرض الجديد يكرر المطلب المعلن في لقاء بغداد في مطلع 2012 ومفاده "وقف التخصيب إلى نسبة 20 في المئة وإغلاق موقع فوردو وإرسال مخزون اليورانيوم المخصب إلى 20 في المئة" إلى الخارج، وهو مطلب ترفضه إيران بشدة.

عرض إيراني جديد

وفي السياق ذاته، أعلن مصدر قريب من فريق المفاوضين الإيرانيين الثلاثاء أن إيران ستقدم عرضا جديدا لمجموعة 5+1 بشأن برنامجها النووي.

وقال المصدر "لقد جهزنا عرضنا الخاص بعدة خيارات. وحسب العرض الذي ستقدمه مجموعة 5+1 سنعرض عليهم إحدى هذه الخيارات. وسيكون عرضنا على قدر عرضهم".

وأكد المصدر أنه "من غير الوارد إغلاق موقع فوردو أو إرسال مخزوننا من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة إلى الخارج. في المقابل، يمكن أن نفكر في وقف التخصيب بنسبة 20 في المئة مقابل رفع كافة العقوبات الدولية وخصوصا عقوبات مجلس الأمن" الدولي.

آمال أميركية

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في برلين الثلاثاء إنه يأمل في أن تتوصل المجموعة الدولية وإيران إلى حل دبلوماسي حول برنامج طهران النووي في اليوم الأول من الاجتماع.

وأوضح في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني غيدو فسترفيلي "آمل في أن تتيح هذه المباحثات التقدم في الحوار وأن تختار إيران التقدم على طريق الحل الدبلوماسي"، مضيفا "هناك مسار دبلوماسي. هناك بوضوح مجال للتقدم وأريد أن تكون لهذه المباحثات فرصة" لذلك.
XS
SM
MD
LG