Accessibility links

logo-print

فابيوس في إيران قريبا ووزير ألماني في طهران الأحد


لوران فابيوس

لوران فابيوس

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأربعاء أنه ينوي زيارة إيران قريبا، فيما يصل وزير ألماني إلى طهران الأحد، وذلك بعد توقيع اتفاق تاريخي بين الجمهورية الإسلامية ومجموعة الدول الست، أنهى خلافا استمر 12 عاما بسبب أنشطة إيران النووية.

وقال فابيوس لإذاعة اوروبا-1، إنه قرر تلبية دعوة وجهها له نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء، مشيرا إلى أنه كان قد رفض دعوة مماثلة في السابق.

ولم يوضح الوزير الفرنسي موعد هذه الزيارة التي قد تصبح واحدة من أوائل زيارات مسؤولين غربيين إلى طهران بعد الاتفاق.

وشدد فابيوس على "الآفاق المهمة" التي تفتح للشركات الفرنسية بعودة إيران إلى الأسرة الدولية بعد الاتفاق، لكنه نفى أن تكون باريس قد دعمت هذا الاتفاق لأسباب اقتصادية أولا. لكنه عاد ليقول إن العامل التجاري مهم جدا لإيران وفرنسا على حد سواء.

وزير ألماني في طهران

وفي السياق ذاته، يعتزم وزير الاقتصاد الألماني سيغمار غابرييل، زيارة إيران الأحد المقبل، على رأس وفد لتعزيز فرص التبادل التجاري التي أتاحها توقيع الاتفاق، حسب ما أفادت به مصادر لوكالة رويترز.

وكانت متحدثة باسم الوزارة قد أعلنت في وقت سابق أن الوزير غابرييل سيزور طهران، لكنها لم تحدد موعدا لها. وأضافت المتحدثة أن هناك فائدة كبيرة ستعود على الصناعة الألمانية من تطبيع وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيران.

وكانت مؤسسات صناعية ألمانية كبرى قد أكدت الثلاثاء عقب توقيع الاتفاق، أن الصادرات الألمانية إلى إيران من الممكن أن تزيد إلى أربعة أضعاف خلال العامين القادمين.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG