Accessibility links

تفاؤل حذر مع انطلاق المفاوضات حول النووي الإيراني


رئيسة الديبلوماسية الأوروبية كاثرين أشتون ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

رئيسة الديبلوماسية الأوروبية كاثرين أشتون ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وسط تفاؤل حذر، استأنف المفاوضون الإيرانيون وممثلون عن مجلس الأمن وألمانيا في جنيف الثلاثاء جولة مفاوضات جديدة تستمر يومين، للتوصل إلى اتفاق حول الملف النووي لطهران.

وقال مايكل مان، المتحدث باسم الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، إن إيران قدمت في الجولة الأولى اقتراحا جديدا يتناول تحديدا إجراءات لبناء الثقة بين الجانبين.

وأضاف أن القوى الكبرى تتطلع إلى رؤية أفكار بناءة وملموسة من الجانب الإيراني، مشددة على ضرورة التزام طهران بالقرارات الدولية.

وأشار إلى أن "الكرة باتت الآن في ملعب طهران".

مواقف إيجابية

من جهته، قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن ردود الفعل كانت ايجابية بخصوص مقترحات قدمتها طهران حول برنامجها النووي.

وقال ظريف لصحافيين إيرانيين إنه ليس متشائما بشأن هذه المفاوضات، لكنه بحاجة لرؤية حسن النوايا والإرادة السياسية لدى الطرف الآخر، على حد قوله.

ورأى في هذه المفاوضات اختبارا لحسن نوايا الأوروبيين والأميركيين في تعاملهم مع الملف النووي الايراني.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية في المقابل، أن الأفكار التي قدّمها الوفد الإيراني تضمنت مجموعة مقترحات تتضمن "إغلاق أزمة لا داعي لها، وفتح آفاق جديدة"، لكنها لم تذكر أي تفاصيل إضافية.

وقال نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني إسماعيل كوثري إن بلاده لن توقف العمل في منشأة فوردو النووية. وأضاف في مقابلة مع التلفزيون الصيني، "أن إغلاق منشأة فوردو هو مجرد خيال تتصوره بعض وسائل الإعلام الأميركية وبعض المسؤولين الغربيين. ولم تفكر إيران أبدا في اغلاق هذه المنشأة وليس لدينا أي اقتراح في هذا الخصوص على طاولة المفاوضات".


تفاؤل أوروبي

وأعرب الاتحاد الأوروبي عن أمله في أن تؤدي هذه المحادثات إلى إحراز تقدم ملموس نحو تسوية الخلافات القائمة.

وأشار مايكل مان، إلى أنه من الممكن رفع العقوبات المفروضة على إيران إذا زال سبب فرضها، وأضاف يقول إن العقوبات "لم تفرض بقصد فرضها فحسب، لكنها فرضت لسبب محدد، فإذا زال هذا السبب فستُلغى العقوبات. لكننا نود أن نشهد تقدما ملموسا على أرض الواقع في شأن معالجة إيران دواعي قلق المجتمع الدولي، ويجب توفر إمكانية التحقق من هذا التقدم."

XS
SM
MD
LG