Accessibility links

logo-print

بعد تقرير الوكالة.. واشنطن عازمة على تطبيق الاتفاق النووي مع طهران


وزير الخارجية الأميركي جون كيري يلتقي نظيره الإيراني جواد ظريف- أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري يلتقي نظيره الإيراني جواد ظريف- أرشيف

أكدت الولايات المتحدة أنها ستواصل تطبيق الاتفاق النووي المبرم مع إيران، في خطوة تأتي بعد نشر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها حول سلوك طهران فيما يتعلق بتطوير قنبلة نووية.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن التقرير "متطابق مع ما قالته الولايات المتحدة دائما بثقة كبيرة".

وأضاف أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تعثر على أي دليل عن مثل هذا النشاط بعد 2009 .

مخاوف إسرائيلية

لكن الحكومة الإسرائيلية رأت، من جانبها، أن تقرير الوكالة يؤكد أن التحقيق يجب أن يكون معمقا.

وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن بلاده تدعو المجتمع الدولي إلى استخدام كل الوسائل للتأكد من أن إيران غير قادرة على صنع سلاح نووي بشكل سري.

تحديث: 19:18 ت غ في 2 كانون الأول/ديسمبر

قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الأربعاء إن طهران تعتبر التحقيق الذي أجرته الأمم المتحدة حول مزاعم قيامها بأبحاث على صلة ببرنامج نووي عسكري انتهى بعد نشر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها المنتظر منذ وقت طويل.

وأضاف عراقجي في حديث للتلفزيون الإيراني أنه "يمكن القول بأن كل التدابير المتعلقة بالمسائل السابقة أنجزت تماما وقضية الأبعاد العسكرية المحتملة قد أغلقت"، في إشارة إلى "الأبعاد العسكرية المحتملة" للبرنامج النووي الإيراني الذي شمله تحقيق مطول للوكالة الذرية.

وكان تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد ذكر الأربعاء أن إيران قامت بأنشطة على صلة بتطوير سلاح نووي حتى نهاية 2003 على الأقل.

وأفاد التقرير بأن الوكالة "تقدر أن جملة من الأنشطة المتصلة بتطوير جهاز تفجير نووي جرت في إيران قبل نهاية 2003، وأن بعض الأنشطة جرت بعد تلك السنة". وأضافت أنه لا توجد مؤشرات على مثل هذه الأنشطة بعد 2009.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG