Accessibility links

إيران: توافق على غالبية بنود الاتفاق النووي


نائب وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني في المفاوضات النووية عباس عراقجي

نائب وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني في المفاوضات النووية عباس عراقجي

قال نائب وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني في المفاوضات النووية عباس عراقجي إن المفاوضين توافقوا على غالبية بنود مسودة الاتفاق لكن الخلاف لا يزال قائما على بعض العبارات والجمل.

وأضاف "هناك خلاف حول عبارة واحدة، وفي فقرة أخرى على جملة واحدة أو كل الجمل، لا أستطيع أن أعطي نسبة معينة، ولكن توصلنا إلى اتفاق بنسبة ملحوظة".

وأعرب عن تطلعه إلى التوصل لاتفاق في وقت أقرب من الموعد المحدد، مشيرا إلى أن ذلك يعتمد الأمر على مدى التقدم في المحادثات.

وكان رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو قد دعا الإيرانيين إلى قبول أي طلب تتقدم به الوكالة للسماح لها بتفتيش المواقع العسكرية هناك.

وقال إن الوكالة ترسل إلى الدول طلبات للسماح بتفتيش المواقع العسكرية عندما يكون هناك سبب يستدعي ذلك.

وقد استأنفت الدول الكبرى وإيران المحادثات في فيينا الثلاثاء كجزء من الجهود الدبلوماسية الرامية إلى التوصل إلى اتفاق شامل مع طهران حول برنامجها النووي بحلول 30 من حزيران/ يونيو.

ومن المتوقع أن تنضم ويندي شيرمان كبيرة المفاوضين الأميركيين إلى المحادثات يوم الأربعاء.

وسيلتحق بالخبراء التقنيين الذين اجتمعوا الثلاثاء في فيينا قادة سياسيون كبار من إيران والولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

آخر تحديث 12:02 ت غ في 12 أيار/مايو

استأنفت مجموعة الدول الست وإيران الثلاثاء المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا، على أمل التوصل إلى اتفاق نهائي بحلول الأول من تموز/يوليو القادم.

وأعلن المفاوض الإيراني عباس عراقجي للتلفزيون الإيراني في فيينا أن "هناك عوامل مختلفة داخل قاعة المفاوضات وخارجها كفيلة بمنع التوصل إلى اتفاق، لكن بالرغم من ذلك نواصل التفاوض ولدينا أمل كبير في التوصل إلى اتفاق قبل الموعد المحدد".

وقالت مصادر من الاتحاد الأوروبي إن عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني، وزميله مجيد تخت روانشي استأنفا صباح الثلاثاء المفاوضات المغلقة مع مفاوضة الاتحاد الأوروبي هيلغا شميت في قصر كوبرغ.

وتهدف المحادثات إلى إبرام اتفاق نهائي قبل الأول من تموز/يوليو يكمل الاتفاق الإطار المبرم في 2 نيسان/أبريل في لوزان السويسرية بين إيران ودول مجموعة الست.

ويتجه وفد أميركي برئاسة كبيرة مفاوضيه ويندي شيرمان إلى فيينا الأربعاء، حسب ما أعلنت الخارجية الاثنين. وتلتقي الأطراف المعنية بالملف الجمعة على مستوى المدراء السياسيين، بحسب بيان أصدره الجهاز الديبلوماسي في الاتحاد الأوروبي قبل أسبوع.

وتشتبه القوى الكبرى في سعي إيران إلى التزود بسلاح نووي تحت غطاء برنامجها المدني، الأمر الذي تنفيه طهران مع الإصرار على حقها في برنامج نووي مدني كامل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG