Accessibility links

logo-print

أكبر ولايتي ينفي سعي إيران لامتلاك القنبلة النووية


علي أكبر ولايتي

علي أكبر ولايتي

أعلن علي أكبر ولايتي أحد أبرز المرشحين للانتخابات الرئاسية الإيرانية أن بلاده لا تسعى لامتلاك القنبلة النووية كما يتهمها الغرب وإسرائيل، لكنه استبعد أي تغيير في النهج في حال انتخب رئيسا في 14 يونيو/حزيران.

وقال ولايتي في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إنه سيتبع "بدقة" توجيهات المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي للدفاع عن حق إيران في "الاستخدام السلمي للطاقة النووية".

وأكد أن "مرشدنا الأعلى قال إن الدين يحظر صنع قنبلة، ولقد كررنا القول إننا نعارض صنع أسلحة نووية".

وتخوض إيران صراع قوة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تحقق في طبيعة برنامجها النووي.

وفي هذا الشأن، قال ولايتي "لقد حاولنا الرد على كل أسئلة الوكالة منذ أكثر من 10 سنوات، لكن حين نعطي ردا يطرح سؤال جديد علينا"، مضيفا أنها "دوامة مفرغة علينا الخروج منها".

واقترح المرشح في حال انتخابه، إجراء محادثات ثنائية مع بعض الدول الأعضاء في مجموعة 5+1 ومع دول "لها نفوذ على الساحة الدولية" بدون تحديدها.

وكان آية الله خامنئي قد أعلن في فبراير/شباط "نعتقد أنه يجب إزالة الأسلحة الذرية ونحن لا نريد صنعها" ويكرر القول منذ سنوات أن السلاح الذري "حرام". ويشير القادة الإيرانيون باستمرار إلى هذه التصريحات التي تعتبر بمثابة فتوى.

ويثير الملف النووي الإيراني منذ عشر سنوات توترا في العلاقات بين إيران والقوى الكبرى من مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا إلى جانب ألمانيا) التي تشتبه في أن طهران تسعى لصنع القنبلة الذرية تحت غطاء برنامجها النووي المدني.
XS
SM
MD
LG