Accessibility links

logo-print

إيران تتوقع استثمارات بقيمة 25 مليار دولار في مجال الطاقة


بناء أحد خطوط الغاز في إيران

بناء أحد خطوط الغاز في إيران

قال وزير النفط الإيراني بيجان نمدر زنقانه السبت إن بلاده تسعى إلى الحصول على استثمارات بقيمة 25 مليار دولار من 50 صفقة مع شركات دولية للنفط والغاز، فيما طرحت الحكومة شروطا تعاقدية جديدة.

وافتتح الوزير الإيراني مؤتمرا يستمر يومين في العاصمة طهران يشارك فيه ممثلو 152 شركة أجنبية في مقدمها شل البريطانية الهولندية وتوتال الفرنسية وإيني الإيطالية وبتروناس الماليزية ولوك أويل الروسية وسي إن بي سي الصينية، إضافة الى 183 شركة إيرانية.

وتستعد هذه الشركات جميعها للعودة إلى إيران إذا تم رفع العقوبات عنها كما هو متوقع في مطلع 2016 بموجب الاتفاق التاريخي الذي أبرمته إيران مع القوى الست العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة في 14 تموز/يوليو.

وهذا العقد الجديد الذي سيطرح أيضا في لندن في 22 و24 شباط/فبراير سيتيح للشركات الأجنبية أن تكون طرفا أساسيا في مرحلة الإنتاج بحيث لا ينحصر دورها في التنقيب.

وفي النظام السابق المعروف بـ"باي باك"، كانت الشركة الأجنبية تطور حقلا نفطيا أو غازيا ثم تترك المكان لشركة إيرانية تتولى مرحلة الإنتاج.

ويقضي النظام الجديد بأن يكون للشركة الأجنبية شريك إيراني بنسبة 51 في المئة.

وقال زنقانه إن المشاورات مع الشركات الدولية أدت إلى إبرام عقود جديدة ستكون مدتها في البداية أربع سنوات في مرحلة التنقيب ويمكن تمديدها عامين.

وتمتلك إيران رابع أكبر مخزون من النفط وثاني أكبر مخزون من الغاز، إلا أن البنى التحتية لقطاع الطاقة تفتقر إلى التطوير منذ الثورة الإسلامية في 1979.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG