Accessibility links

logo-print

أوباما يشيد بسلوك إيران خلال المفاوضات النووية


الرئيس باراك أوباما. أرشيف

الرئيس باراك أوباما. أرشيف

أشاد الرئيس باراك أوباما بسلوك إيران خلال مفاوضاتها مع الدول الست حول برنامجها النووي، وذلك حسب ما جاء في تصريح له قبل أيام قليلة من انتهاء مهلة التوصل لاتفاق نهائي في 20 تموز/يوليو.

وقال أوباما في تصريح له من البيت الأبيض الأربعاء" خلال ستة شهور أوفت إيران بالتزاماتها تجاه الاتفاق النووي المؤقت، وأوقفت تقدم برنامجها، ما سمح بالمزيد من عمليات التفتيش...".

وأشار أوباما في الوقت ذاته إلى وجود "نقاط خلاف كبيرة بين المجتمع الدولي وايران يجب العمل على حلها".

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش ايرنيست إن وزير الخارجية جون كيري سيناقش مع الرئيس وأعضاء الكونغرس الطرق المتاحة للمضي قدما في المحادثات النووية.

ولم يعلق المتحدث البيت الأبيض على احتمالات تمديد المفاوضات بعد الموعد النهائي لها.

وكانت طهران قد ألمحت في وقت سابق إلى أن من المرجح تمديد المحادثات لما بعد المهلة النهائية. وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الثلاثاء إن القوى العالمية الست تميل إلى التمديد، لكن الجانبين ما زالا يأملان التوصل إلى اتفاق خلال الأيام القادمة.

وطالب وزير الخارجية الأميركي طهران بخفض قدرتها على إنتاج الوقود النووي إذا كانت تريد التوصل لاتفاق طويل الأمد، لإنهاء العقوبات.

وألمح نظيره الإيراني خلال مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز إلى أن طهران يمكن أن تحتفظ ببرنامج التخصيب عند مستوياته الحالية لبضع سنوات قبل أن تطوره

وفي لقاء مع "راديو سوا"، رأى المحلل السياسي الإيراني أمير الموسوي إن إيران قدمت رؤية جديدة لتقليص الفجوات بينها والدول الست:

وأشار الموسوي إلى حدوث تطورات "مهمة" بين الجانبين الأميركي والإيراني في الساعات الأخيرة من المفاوضات:

المصدر" "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG