Accessibility links

logo-print

روحاني يلوم الغرب على صعود المتشددين


الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 69

الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 69

ألقى الرئيس الإيراني حسن روحاني باللوم في صعود تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجماعات متشددة أخرى على "أخطاء الغرب"، ورأى أن الحل لوقف صعود هذا التنظيم يجب أن يأتي من داخل الشرق الأوسط ذاته.

وقال روحاني، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه ينبغي أن يأتي الحل لوقف هذه الجماعات عبر حلول إقليمية وبدعم دولي وليس من خارج المنطقة.

واتهم الرئيس الإيراني وكالات استخباراتية، لم يذكرها بالاسم، بوضع السلاح في يد "المجانين الذين لا يستثنون أحدا الآن".

وقال إن التشدد "ليس مسألة إقليمية يتعين على بلدان المنطقة التعامل معه فحسب بل هو مسألة عالمية فبعض الدول التي ساعدت على خلق هذا الإرهاب عاجزة الآن عن التعامل معه والآن شعوبنا تدفع الثمن".

وأشار كذلك إلى أن إيران والولايات المتحدة لديهما مصلحة مشتركة في مواجهة الخطر بعد عشرات السنين من العداء.

وفيما يتعلق بالملف النووي، قال روحاني إن بلاده ستفاوض "بحسن نية" من أجل إبرام اتفاق مع القوى الكبرى، مؤكدا أن طهران لا تنوي الحصول على السلاح النووي.

ورأى أن من الضروري أن يصب الاتفاق، الذي توقع التوصل إليه قبل مهلة الرابع العشرين من الشهر المقبل، في مصلحة الجميع، محذرا من التأخر في توقيعه.

وتأتي تصريحات روحاني في أعقاب جدل بين طهران وواشنطن حول الدور الذي يمكن أن تقوم به إيران في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد داعش، بل إن مسؤولين إيرانيين اقترحوا أن تخفف القوى الغربية مطالبها في المحادثات النووية على أن تساعد طهران في مواجهة المتشددين.

وبينما استبعدت الولايات المتحدة مرارا أي تنسيق عسكري مع إيران ضد داعش، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الجمعة الماضي خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن العراق إنه يعتقد أن طهران يمكنها القيام بدور ما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG