Accessibility links

وزير إيراني محذرا مستخدمي الإنترنت: نعرف هوياتكم


إيراني يتصفح فيسبوك في طهران

إيراني يتصفح فيسبوك في طهران

أعلنت إيران عن تطوير نظام مراقبة جديد يسمح بالتعرف على هوية مستخدمي الإنترنت عندما يتواصلون على الشبكة المعلوماتية، في خطوة قد تزيد الانتقادات الموجهة ضد إيران في مجال الحريات.

وقال وزير الاتصالات الإيراني محمود فائزي السبت "في المستقبل، عندما يريد أشخاص استخدام الإنترنت سيتم التعرف عليهم وسنعرف هوية كل شخص يستخدم الإنترنت" من دون أن يشير إلى نوع التقنية التي ستتيح ذلك.

وكان الوزير الإيراني قد أشار منتصف الشهر الماضي إلى بدء العمل بنظام مراقبة يسمح بتصفية بعض محتويات شبكات التواصل الاجتماعي وليس عرقلة المواقع كليا.

وأضاف أن "أول مرحلة في التصفية الذكية للإنترنت ستكون جاهزة في غضون شهر".

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، أمهل القضاء الحكومة شهرا لمنع شبكات التواصل الاجتماعي المجانية مثل فيبر وتانغو وواتسآب بعد رسائل اعتبرت مهينة لمسؤولي الجمهورية الإسلامية.

ومنذ خروج التظاهرات الحاشدة في إيران عام 2009، عمل المسؤولون باستمرار على مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي خاصة موقعي تويتر وفيسبوك.

وكان ناشطون إيرانيون يستخدمون هذه المواقع في تنظيم الاحتجاجات على إعادة انتخاب الرئيس الإيراني وقتها محمود أحمدي نجاد.

وشكلت إيران شرطة مكافحة "الجريمة عبر الانترنت" التي كلفت بمراقبة المحتويات المحرمة والمدونات المعارضة، وقد اعتقلت ناشطين يستخدمون هذه المواقع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG