Accessibility links

السنة الإيرانية الجديدة.. روحاني يعد شعبه بعام أفضل


حسن روحاني

حسن روحاني

وعد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد بأن تكون السنة الإيرانية المقبلة أفضل من السنوات السابقة، بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، وإثر الانتخابات التشريعية التي عززت مواقع النواب المعتدلين من كل التيارات.

وقال روحاني في مؤتمر صحافي عقده قبل بضعة أيام من بدء السنة الإيرانية الجديدة، إنه بعد بدء تنفيذ الاتفاق النووي ورفع قسم كبير من العقوبات منتصف كانون الثاني/يناير، بدأ نشاط المصارف الأجنبية في إيران وتمت تسوية مشكلة النظام الدولي بين المصارف، وارتفعت الصادرات النفطية إلى 400 ألف برميل في اليوم.

وأضاف أن العام المقبل سيكون من وجهة نظر اقتصادية ولجهة معيشة الناس، أفضل بكثير من العام الحالي.

لكن روحاني أقر بأنه رغم رفع قسم كبير من العقوبات الدولية، إلا أن بعض الشركات والمصارف الأجنبية لا تزال تخشى التعامل مع إيران، وخصوصا جراء الغرامات التي فرضتها الولايات المتحدة في الماضي على مؤسسات أوروبية أو آسيوية لتعاملها مع إيران.

وتوقع الرئيس الإيراني أن يعرف اقتصاد البلاد نموا من خمسة إلى ستة في المئة خلال العام المقبل، بفضل رفع العقوبات والنهوض الاقتصادي.

وتتوقع الحكومة تصدير 2.25 مليون برميل من النفط يوميا بسعر 40 دولارا. وتظهر الأرقام الرسمية أن صادرات إيران النفطية ومن المحروقات السائلة وصلت الشهر الماضي إلى 1.75 مليون برميل.

وبخصوص الانتخابات التشريعية التي جرت في 26 شباط/فبراير، أشاد روحاني بالمشاركة الكثيفة للناخبين والتي بلغت 62 في المئة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG