Accessibility links

logo-print

إيران: لا عودة للوراء في البرنامج النووي


المفاوض النووي الإيراني عباس عرقجي

المفاوض النووي الإيراني عباس عرقجي

قال المفاوض النووي الإيراني عباس عرقجي السبت إن بلاده لن تقبل أي "عودة إلى الوراء" في برنامجها النووي، خاصة ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن عرقجي القول "لن نتراجع خطوة واحدة بشان حقوقنا النووية، لكننا على استعداد لإظهار كل الشفافية واتخاذ إجراءات الثقة، ما يعني أنه لن يكون هناك أي عودة إلى الوراء".

وجاءت تصريحات المسؤول الإيراني في أعقاب تصريحات وكيلة الخارجية الأميركية ويندى شيرمان التي دعت طهران الخميس إلى "اعتماد الخيار الصحيح" للتوصل إلى اتفاق.

وقالت شيرمان "إذا كانت إيران تريد حقا حل مشاكلها مع المجتمع الدولي ورفع العقوبات المفروضة عليها بشكل أكثر سهولة، فلن تجد فرصة أفضل من تلك المتاحة من الآن حتى 24 تشرين الثاني/نوفمبر"، وهي المهلة النهائية المحددة للتوصل إلى اتفاق.

من جانبه، قال عرقجي "نعتقد أيضا أن الفرصة المتاحة لن تتكرر بهذه السهولة لكل الأطراف".

وأضاف أن "كل القدرات النووية سيتم الاحتفاظ بها، لن تقفل اي منشأة أو حتى تتوقف، ولن يجري تفكيك أي آلة، ولن توجه أي أذى للأبحاث والتطوير العلمي في البلاد".

وتابع أن "تخصيب اليورانيوم عند مستوى صناعي سيجري وفقا لحاجات البلاد".

وتسعى الدول الغربية إلى التوصل لاتفاق يضمن أن يكون البرنامج النووي الإيراني لخدمة أهداف مدنية مقابل رفع العقوبات الدولية على الجمهورية الإسلامية .

وحققت المفاوضات النووية تقدما، لكن لا تزال هناك بعض المسائل العالقة من بينها القدرة التي ستحتفظ بها طهران لإنتاج اليورانيوم المخصب بعد التوصل إلى اتفاق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG