Accessibility links

logo-print

طهران تتهم دولا بإذكاء 'لهيب' التوترات الطائفية في المنطقة


جنود سوريون في مواجهات مع المعارضة في منطقة درعا

جنود سوريون في مواجهات مع المعارضة في منطقة درعا

قالت الحكومة الإيرانية إن التوترات الطائفية بين السنة والشيعة في المنطقة تهدد الأمن في العالم، متهمة دولا تتبع المذهب السني بإذكاء تلك الصراعات.
فقد أعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية أذيعت الاثنين، أن تلك الصراعات تهدد السلم العالمي، وقال "أعتقد أننا نحتاج أن نفهم أن الانقسام الطائفي في العالم الإسلامي تهديد لنا جميعا."
وتابع جواد ظريف أن "تجارة الترويج للخوف سائدة... يجب ألا يحاول أحد إذكاء لهيب العنف الطائفي. يجب أن نكبح جماحه وأن ننهيه لمحاولة تفادي صراع سيقوض أمن الجميع".
وإليكم بعض التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حول الموضوع:



وفي سياق متصل، دعا سفير إيران السابق في الأمم المتحدة إلى توحيد جهود القوى الإقليمية لمحاولة حل الصراع في سورية الذي شهد معارك على أسس طائفية بين السنة من جهة والشيعة والدروز من جهة أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن قوى إقليمية قد انضمت إلى الصراع السوري الذي تدعم فيه إيران الرئيس بشار الأسد وتساند دول الخليج وتركيا مقاتلي المعارضة، في الوقت الذي من شأن الصراع أن يمتد إلى دول أخرى مثل لبنان والعراق.
XS
SM
MD
LG