Accessibility links

logo-print

طهران تدعو إلى بقاء الأسد في منصبه حتى الانتخابات الرئاسية


علاء الدين بروجوردي

علاء الدين بروجوردي

أبدت إيران يوم الاثنين تأييدها لبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في منصبه حتى انتهاء ولايته الرئاسية في عام 2014، على أن يرتبط "تقرير مصيره" بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى علاء الدين بروجوردي في مؤتمر صحافي إثر لقائه الرئيس الأسد "نعتقد أن أفضل خيار هو استمرار السيد الرئيس بشار الأسد في مقام رئاسة الجمهورية إلى صيف 2014".

وأضاف "بعدها ستكون ثمة انتخابات حرة ليقول الشعب السوري كلمته حول تقرير مصيره".

وانتقد بروجوردي في المؤتمر الذي بثه التلفزيون الرسمي السوري، الدول الإقليمية المجاورة لسورية والتي يتهمها النظام وحلفاؤه بتوفير دعم مالي ولوجستي للمعارضة.

وقال بروجوردي إن "بعض الدول التي تقع في الجوار السوري تعمل على تشديد الاختلافات والأزمة في سورية وتشديد قتل الشعب السوري البريء. تلك الدول يجب أن تعلم أن هذه الأزمة ستنتهي عاجلا أم آجلا ولن يبقى في ذاكرة الشعب السوري إلا الممارسات المؤذية والخاطئة من تلك الدول".

وكان بروجوردي وصل الجمعة إلى دمشق على رأس وفد برلماني للقاء عدد من المسؤولين السوريين.

وأكد المسؤول الإيراني الأحد دعم بلاده لدمشق "لمواجهة السياسات الأميركية والدول التي تنفذها"، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).
XS
SM
MD
LG