Accessibility links

مقتل قائد في #الحرس_الثوري الإيراني في سورية


جنود في الحرس الثوري الإيراني

جنود في الحرس الثوري الإيراني

ذكرت وسائل إعلام إيرانية الإثنين أن "قائدا في الحرس الثوري الإيراني" قتل في سورية على أيدي المسلحين المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد.

وذكرت وكالة أنباء "مهر" أن محمد جمالي بكالي تطوع مؤخرا للدفاع عن مقام شيعي قرب دمشق وقتل "على أيدي إرهابيين عندما كان يدافع عن هذا الموقع" من دون ان تحدد تاريخا.
وبحسب الوكالة كان القائد ينتمي إلى وحدة في "الحرس الثوري" ومقرها كرمان تضم أيضا في صفوفها الجنرال قاسم سليماني القائد الحالي لفيلق القدس المكلف العمليات العسكرية الخارجية.

وسيدفن الضابط في الحرس الثوري الثلاثاء في محافظة كرمان (جنوب) حسب ما قالت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية.

وتتهم الدول الغربية وبعض الدول العربية إيران الحليف الرئيسي الإقليمي لنظام الاسد، بتزويد الجيش السوري بالأسلحة وبدعم عسكري.

وتنفي طهران على الدوام بأنها تنشر قوات في سورية أو تمد الجيش السوري بالأسلحة مؤكدة انها لم ترسل سوى "مستشارين" من فيلق القدس.

وتدعم إيران ايضا اقتصاديا وماليا سوريا وحزب الله اللبناني الذي يشارك في المعارك الى جانب الجيش السوري ضد قوات المعارضة.

ونقل الموقع الإعلامي في الحرس الثوري عن المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف قوله الإثنين "نرفض بقوة الحديث عن وجود كتائب ايرانية في سورية".
وأضاف "كما سبق وقلنا مرارا ليس لايران قوات في سوريا ومستشاريها في هذا البلد لتقاسم الخبرات في المجال الدفاعي" مع الجيش السوري.

وهنا ردود فعل مغردين على تويتر:

XS
SM
MD
LG