Accessibility links

logo-print

طهران: المفاوضات مع الغرب يمكن تمديدها بعد الموعد المحدد


محطة بوشهر النووية

محطة بوشهر النووية

قال المفاوض الإيراني عباس عراقجي الجمعة إنه يمكن تمديد المفاوضات مع القوى الكبرى حول برنامج إيران النووي إلى ما بعد المهلة النهائية المحددة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر إذا ما استمر الخلافات بين الطرفين.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن عراقجي قوله إن المحادثات النووية قد تمتد إذا لم يتم التوصل لاتفاق بشأن المسائل العالقة.

وأضاف المتحدث أن إيران والدول الست جادون للغاية في حل ما تبقى من نقاط خلافية حتى نوفمبر، لكن "كل شيء بما في ذلك التمديد أمر وارد ما لم نتمكن من التوصل لاتفاق".

وقال عراقجي إن "إيران والقوى الغربية عازمون وجادون تماما في السعي للتوصل إلى نتيجة. والقضايا مثل تخصيب اليورانيوم ورفع العقوبات سيتم بحثها في فيينا"، مشددا على أهمية الجولة المقبلة من المفاوضات في فيينا الثلاثاء والأربعاء.

وتابع قائلا إن "الوقت يمر بسرعة ولم تخب آمالنا حتى الآن لكن إذا لم نحصل على نتائج مرضية بشكل كاف خلال الجولة المقبلة من المفاوضات فسيكون واضحا أننا لن نتوصل إلى اتفاق بحلول 24 تشرين الثاني/نوفمبر".

وأوضح أن إيران كانت تتوقع "تحقيق بعض التقدم" في الجولة السابقة في نيويورك الشهر الماضي.

وسبق لإيران ومجموعة الست أن أرجأت في تموز/يوليو الماضي استحقاق مفاوضاتها في محاولة للتوصل إلى اتفاق شامل يضمن الطبيعة السلمية لبرنامج طهران المتهمة بإخفاء الشق العسكري منه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG