Accessibility links

logo-print

إيران تعلن استعدادها لشن هجوم على إسرائيل والقواعد الأميركية


مناورات عسكرية إيرانية سابقة

مناورات عسكرية إيرانية سابقة

أكد قائد بارز في الحرس الثوري الإيراني أن بلاده يمكن أن تشن ضربة استباقية ضد إسرائيل إذا كانت الأخيرة تحضر لمهاجمة الجمهورية الإسلامية، وذلك بعد يوم من تحذير قائد الحرس الثوري بأن إسرائيل ستضرب بلاده لا محالة.

وقال الجنرال أمير علي حجي زاده لتلفزيون العالم الناطق باللغة العربية إنه إذا دخلت إسرائيل وإيران في نزاع مسلح "يمكن توقع أي شيء .. يمكن أن يتحول ذلك النزاع إلى حرب عالمية ثالثة".

وقال حجي زاده المسؤول عن الأنظمة الصاروخية في الحرس الثوري "في حال أعد الإسرائيليون العدة لشن هجوم، فمن الممكن أن نشن نحن هجوما استباقيا. ولكننا لا نرى حدوث ذلك في الوقت الحالي".

ونقل الموقع عن حجي زاده قوله "إيران لن تبدأ أي حرب لكنها قد تشن هجوما وقائيا إذا تأكد لها أن الأعداء يجرون الاستعدادات النهائية لمهاجمتها".

وأضاف المتحدث أن إيران تعتبر أن أي هجوم تشنه إسرائيل عليها سيكون حاصلا على الموافقة الأميركية ولذلك "فسواء شن النظام الصهيوني هجمات بمعرفة الولايات المتحدة أو بدون معرفتها، فإننا بالتأكيد سنهاجم القواعد الأميركية في البحرين وقطر وأفغانستان".

وتابع قائلا "إسرائيل لا تستطيع أن تتخيل ردنا، وستلحق بها أضرارا جسيمة، وسيكون ذلك بداية لزوالها".

ومن جانبه قال نائب قائد الحرس الثوري الجنرال حسين سلامي الأحد لوكالة فارس للأنباء إن "استراتيجية إيران الدفاعية تقوم على افتراض أننا سندخل حربا، ومعركة هائلة ضد تحالف عالمي تقوده الولايات المتحدة".

وأكد أن بلاده وضعت الاستعدادات "لسحق العدو عن طريق ضرب قواعد العدو في المنطقة، وأمن النظام الصهيوني وسوق الطاقة إضافة إلى ضرب عناصر قوات العدو"، على حد تعبيره.

وأضاف سلامي "لن نكون البادئين بالحرب، ولكن إذا شنت أي جهة حربا ضدنا، فسنشن هجمات متواصلة".

وتعد هذه المرة الأولى التي تشير فيها إيران إلى احتمال نشوب نزاع مسلح مع إسرائيل، في حين كانت تستبعد في السابق مثل هذا السيناريو وتتهم قادة إسرائيل بالخداع.

ويلمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل متزايد إلى أن إسرائيل قد تهاجم منشآت إيران النووية وانتقد موقف الرئيس باراك أوباما الذي يرى أنه ينبغي منح العقوبات والعمل الدبلوماسي مزيدا من الوقت لمنع إيران من الحصول على القنبلة الذرية.
XS
SM
MD
LG