Accessibility links

logo-print

روحاني يستبعد تجميد إيران لكامل أنشطتها النووية


الرئيس الإيراني حسن روحاني. أرشيف

الرئيس الإيراني حسن روحاني. أرشيف

استبعد الرئيس الإيراني حسن روحاني "مئة في المئة" تفكيك منشآت نووية في إيران، وذلك في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" نشرت الجمعة.

تصريحات روحاني تأتي بعد الاتفاق الذي أبرم في جنيف حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وردا عن سؤال عما إذا كان تفكيك المنشآت النووية في بلاده خطا أحمر ينبغي ألا تتجاوزه حكومته، أجاب الرئيس الايراني "مئة في المئة".

وكان السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي أعلن الجمعة أن بلاده ستشرع في تجميد بعض أنشطتها النووية المثيرة للجدل بين نهاية ديسمبر/كانون الأول وبداية يناير/كانون الثاني، وفقا للاتفاق الذي وقعته طهران الأحد مع الدول الكبرى.

وصرح رضا نجفي على هامش اجتماع مجلس حكام الوكالة الذرية أنه من المتوقع البدء في تنفيذ الاجراءات التي توافق الجانبان في شأنها في نهاية ديسمبر/كانون الأول أو بداية يناير/كانون الثاني".

وينص الاتفاق المرحلي الذي وقعته الأحد الفائت في جنيف مجموعة الدول الست الكبرى وإيران على توقيف تخصيب اليورانيوم بنسبة تتجاوز 5% لمدة ستة أشهر وأن تجمد إيران بناء مفاعل المياه الثقيلة في أراك القادر على إنتاج البلوتونيوم الضروري لصنع قنبلة نووية، إضافة إلى السماح للمفتشين الدوليين بالوصول إلى المواقع الحساسة.

وستؤدي الوكالة الذرية دورا رئيسيا في التحقق من تطبيق هذا الاتفاق. وأوضح نجفي أن "مشاورات أولية" اجريت مع الوكالة في هذا الصدد.

والخميس، أقر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو بأن الوكالة غير جاهزة للقيام بالمهمات الاضافية المطلوبة منها بحسب اتفاق جنيف بسبب افتقارها إلى الامكانات.

وعلى خبراء الوكالة أن يفتشوا بشكل يومي موقعي تخصيب اليورانيوم في نطنز وفوردو وكذلك مفاعل المياه الثقيلة في أراك.
XS
SM
MD
LG