Accessibility links

logo-print

إيران تحسن ظروف اعتقال أميركي متهم بالتجسس


مرشح الانتخابات الايرانية حسن روحاني

مرشح الانتخابات الايرانية حسن روحاني

أعلنت عائلة مواطن أميركي من أصل إيراني معتقل في إيران منذ حوالي سنتين بتهمة التجسس، أن ثمة تحسنا في ظروف اعتقاله "يشكل بادرة أمل تبشر باحتمال إطلاق سراحه".

وتم اعتقال أمير حكمتي المولود في أريزونا من والدين إيرانيين منذ حوالي سنتين في إيران وتم اتهامه بالتجسس، وهو ما نفته عائلته والسلطات الأميركية على السواء وحكم عليه بالإعدام غير أن المحكمة الإيرانية العليا ألغت العقوبة في مارس/آذار 2012.

وبحسب عائلته، فإن حكمتي (30 عاما) كان يزور جدته في إيران حين تم اعتقاله.

وبعدما قضى 16 شهرا في السجن الانفرادي سمح له مؤخرا بلقاء أقربائه وتلقي كتب وكتابة رسائل، وفق ما أفادت عائلته.

وكشفت عائلة حكمتي عن رسالة بعث بها أمير إلى والده أخيرا بعد علمه بإصابته بسرطان في الدماغ.

وكتب أمير في الرسالة "إنني متأسف للغاية لأنه لا يمكنني أن أكون بجانبك وأنت بأمس الحاجة إلى أن أساعدك في محنتك، في حين أنك قمت بالكثير من أجلي".

وقالت شقيقة المعتقل إن "أمير متمسك بالعائلة"، موضحة أن حالته الجسدية والنفسية تبدو "أفضل بكثير".

وأعربت عن أملها بأن يكون تحسن ظروف اعتقاله مؤشرا إلى أن السلطات الإيرانية تنظر في إمكانية إطلاق سراحه.

وتسود علاقات متوترة بين الولايات المتحدة وإيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979، لكن الرئيس الجديد حسن روحاني وعد باعتماد خط أكثر اعتدالا في الخارج والداخل على حد سواء.
XS
SM
MD
LG