Accessibility links

تهم التجسس تلاحق صحافيا أميركيا في إيران


الصحافي جيسون رضائي المحتجز في إيران

الصحافي جيسون رضائي المحتجز في إيران

وجهت محكمة إيرانية تهمة "التجسس" و"إلحاق الأذى بالأمن القومي" إلى الصحافي الأميركي جيسون رضائي المحتجز في إيران منذ أكثر من ثمانية أشهر، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية.

وذكرت الوكالة أن رضائي حصل على معلومات اقتصادية وصناعية من إيران وباعها إلى أميركيين لا تعرف أسماؤهم"، فضلا عن أنها ربطته بالصحافي الإيراني المستقل المقيم في الولايات المتحدة عميد ميماريان.

وكان مسؤولون إيرانيون قد قالوا في وقت سابق إن الصحافي، الذي يعمل لصالح صحيفة واشنطن بوست، يواجه تهما أمنية ومن المرتقب أن يمثل أمام المحكمة الثورية التي تتولى النظر في قضايا حساسة تتعلق بالأمن القومي.

ورفضت ليلى احسان محامية الصحافي، الإدلاء بأي تعليقات بخصوص تهم محددة ضد موكلها، لكنها كشفت لوكالة أسوشيتد برس أنها أنهت مراجعة قائمة التهم وستبلغ عائلة الصحافي بها خلال الأيام القليلة القادمة.

وتعرض رضائي إلى جانب زوجته ومصوريْن صحافيييْن للاعتقال في الـ22 من يوليو/تموز الماضي في طهران. وأفرجت السلطات الإيرانية عن المعتقلين جميعهم باستثناء رضائي الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والإيرانية. ولا تعترف إيران بالجنسية المزدوجة، فيما دعت واشنطن بوست والإدارة الأميركية وأسرته إلى الإفراج عنه.

المصدر: وكالة أسوشييتد برس

XS
SM
MD
LG