Accessibility links

logo-print

إيران تقول إن ثمة تغيرا في موقف واشنطن من برنامجها النووي


وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي

وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي

أبدى وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي يوم الاثنين "تفاؤله" بشأن المحادثات حول البرنامج النووي الإيراني معتبرا أن هناك "تغيرا" في موقف الإدارة الأميركية الجديدة.

وقال صالحي في محاضرة امام المعهد الالماني للسياسة الخارجية في برلين "إنني متفائل ولدي شعور بأن هذه الإدارة تحاول فعليا هذه المرة تغيير الموقف السابق والمعتاد حيال بلادي".

وتابع قائلا "عندما قرأت الموقف الذي عبر عنه أعضاء الإدارة الأميركية الجديدة حيال بلادي، لاحظت أنهم اعتمدوا رؤية متوازنة".

وأعرب صالحي عن اعتقاده بأن "الوقت قد حان ليلتزم كل طرف فعليا لأن المواجهة ليست بالتأكيد هي الحل ولن تؤدي سوى إلى تفاقم الوضع في كل المنطقة".

وقال إن إيران "مستعدة لأن تأخذ في الاعتبار قلق الطرف الآخر (حيال البرنامج النووي)، وهذا أمر مهم جدا".

وأضاف صالحي أن طهران "ستنظر بإيجابية" في العرض الذي يقضي بإجراء مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة والذي قدمه نائب الرئيس الأميركي جو بايدن خلال مؤتمر حول الأمن استضافته ألمانيا.

يذكر أن صالحي أجرى محادثات على هامش المؤتمر مع بايدن ومع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالإضافة إلى رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب.

وكان صالحي أعلن الأحد في ميونيخ أن القوى العظمى عرضت على إيران عقد اجتماع في 25 فبراير/شباط في كازاخستان لمحاولة استئناف المفاوضات الدبلوماسية حول برنامجها النووي المثير للجدل بعد اشهر من الانقطاع.

وكانت هذه القوى العظمى في مجموعة 5+1 المؤلفة من الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا قد طرحت قبل ذلك عقد اجتماع في ديسمبر/كانون الأول ثم في يناير/كانون الثاني لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق مع ايران حول الزمان والمكان.
XS
SM
MD
LG