Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

'صعوبات' تعترض المحادثات مع إيران لكنها متواصلة


طاولة المفاوضات تجمع إيران والقوى الست الكبرى في لوزان

طاولة المفاوضات تجمع إيران والقوى الست الكبرى في لوزان

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الاثنين أنه لا تزال ثمة "صعوبات" تعترض المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، لافتا إلى أن المحادثات ستتواصل ليلا في لوزان في محاولة لبلوغ اتفاق ضمن مهلة 31 آذار/مارس.

وصرح كيري لقناة سي إن إن "لا يزال هناك نقاط صعبة. نبذل جهدا كبيرا لحلها، سنعمل في وقت متأخر ليلا وغدا بهدف التوصل إلى شيء ما"، مضيفا أن "الجميع يعلمون ماذا يعني الغد"، أي الثلاثاء يوم انتهاء المهلة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف "لا أريد أن استبق ما ستكون عليه النتيجة" وذلك ردا على سؤال عما سيحصل في حال عدم التوصل إلى اتفاق بحلول منتصف ليل الثلاثاء.

وأضافت أن الولايات المتحدة ستضطر لاستطلاع كل الخيارات "بدقة" في حال كهذه.

وبقي وزراء الخارجية الأميركي والفرنسي والبريطاني والألماني والصيني في لوزان، في حين غادرها نظيرهم الروسي سيرغي لافروف موضحا أنه سيعود الثلاثاء في حال برزت فرصة فعلية لبلوغ اتفاق.

تحديث 19:11 بتوقيت غرينتش

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف إن فرص التواصل إلى اتفاق إطار مع إيران قبل انتهاء المفاوضات بين طهران والقوى الست الكبرى الثلاثاء يبلغ 50 في المئة.

واعتبرت هارف أنه قد آن الأوان لتتخذ طهران القرار حول ملفها النووي.

وأضافت أنه ليس من الضروري أن تشحن إيران مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى خارج البلاد ضمن الاتفاق المنشود. وقالت إن خيارات أخرى متوفرة لمنع إيران من بناء قنبلة نووية دون الحاجة لشحن مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى الخارج.

لكن هارف أكدت أن واشنطن لن تتسرع وتوقع اتفاقا سيئا نتيجة لضغط الوقت.

تحديث 18:16 بتوقيت غرينتش

أعلن دبلوماسي غربي الاثنين وجود ثلاث عقبات رئيسية لا تزال تعيق تقدم المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، ما قد يضع الموعد المقرر للتوصل إلى اتفاق إطار على المحك مجددا.

وأضاف أن الخلاف يدور أساسا حول مدة الاتفاق، ورفع العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على طهران، وآلية التحقق من احترام الالتزامات.

وتابع الدبلوماسي: "لن يتم التوصل إلى اتفاق ما لم نجد أجوبة لهذه الأسئلة. ولا بد في وقت ما أن نقول نعم أو لا".

تحديث: جلسات ماراثونية في لوزان

يواصل المفاوضون الإيرانيون والأميركيون والأوروبيون عقد جلسات تفاوض للتوصل إلى اتفاق سياسي بشأن البرنامج النووي الإيراني، وذلك مع بدء العد العكسي للمهلة التي وضعتها الأطراف المعنية، وتنتهي الثلاثاء.

فمن المقرر أن يعقد وزراء خارجية القوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين وألمانيا) وممثلة السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اجتماعا مع وزير الخارجية الإيراني.

وتوالت تصريحات متفائلة من طرفي التفاوض بأن بلوغ اتفاق، أصبح "أمرا ممكنا".

فقد قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد هاموند، إن الأطراف المجتمعة في لوزان السويسرية قد تتوصل إلى اتفاق في غضون ساعات، فيما أشار نظيره الألماني فرانك فالترشتاينماير، إلى أن الجانب الإيراني أصبح على استعداد للمضي قدما في المفاوضات.

وأعلن المسؤول الثاني في فريق المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي، أن التوصل إلى اتفاق مع القوى الكبرى ممكن، وتبقى "مسألتان أو ثلاث" تتطلب حلا، مجددا رفض بلاده إرسال مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى الخارج.

وأضاف عراقجي إن الوفد الإيراني قدم حلولا أخرى لطمأنة الدول الكبرى بشأن مخزون إيران من اليورانيوم.

مفاوضات لوزان تدخل مرحلة الحسم ومحادثات مكثفة الأحد (تحديث 03:00)

يجتمع وزراء خارجية الدول العظمى الأحد في لوزان لتسريع وتيرة المفاوضات مع إيران، بشأن التوصل إلى اتفاق تاريخي قبل نهاية الشهر بخصوص برنامج طهران النووي.

وقد أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري محادثات مكثفة مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف وانضم اليهما السبت نظيراهما الفرنسي والبريطاني وكذلك ممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية فيديريكا موغيريني.
وقد بدا ظريف متفائلا قبل ثلاثة أيام من نهاية الأجل المحدد أي 31 مارس/ آذار، وهذا رغم صعوبة المفاوضات و التعثر أمام بعض النقاط الخلافية الحساسة.

وقال المسؤول الإيراني، في تصريحات للصحافيين أوردتها وكالة "فارس"، إن "الجهود تبذل للتقريب في وجهات النظر بين إيران والأطراف المفاوضة الأخرى، بشأن نقاط الخلاف حول البرنامج النووي"، معربا عن تفاؤله بشأن تسوية هذه الخلافات خلال الأيام القادمة.

عقبات جديدة

وبينما يسعى المفاوضون من إيران ومجموعة (5+1) للتوصل إلى اتفاق قبل نهاية مارس/ آذار الجاري، تحدث مسؤولون أميركيون ومصادر دبلوماسية غربية عن "تعنت" الجانب الإيراني بشأن عدد من "البنود الرئيسية"، الأمر الذي قد يهدد بـ"هدم" الاتفاق برمته.

وقد أعرب كبير المفاوضين الروس في المحادثات سيرغي ريابكوف عن قلقه من أن يؤثر النزاع في اليمن سلبا على المحادثات الجارية في سويسرا، ولكنه أشار إلى أن عملا كثيرا تراكم إلى درجة بات من غير المسموح به الحديث عن الفشل.

وأضاف ريابكوف لوكالة ريا نوفوستي الروسية أن فرص التوصل إلى اتفاق مع طهران تجاوزت 50 في المئة.

كيري يلغي سفره إلى الولايات المتحدة

يأتي هذا بينما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأحد إلغاء وزير الخارجية جون كيري رحلة كان يفترض أن يقوم بها الاثنين إلى بوسطن، في مؤشر إلى أن المفاوضات دخلت مرحلة حاسمة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف إن كيري لن يتمكن من المشاركة في حفل تكريم لعمل السناتور السابق إدوارد كينيدي في بوسطن الاثنين "بسبب المفاوضات النووية الجارية في سويسرا".


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG